مرة: 11:41 AM - 1/30/2013 | طباعة

الاعداء یحاربون الصحوات الاسلامیة بالنعرات الطائفیة

العربیه - اکد قائد الثورة الاسلامیة فی ایران آیة الله السید علی خامنئی ان الاعداء یحاربون الصحوات الاسلامیة من خلال النعرات الطائفیة وایجاد الخلافات بین المسلمین.

 

وحذّر قائد الثورة الإسلامیة الیوم الثلاثاء خلال استقباله المشارکین فی المؤتمر الدولی للوحدة الاسلامیة فی طهران، من خطر بث الفرقة وإثارة النعرات الطائفیة بین أبناء الأمة الإسلامیة، موضحاً أنه "إذا ما استطاع الأعداء إشعال نیران الفرقة الطائفیة فمن الصعب جداً إخمادها".
وقال آیة الله خامنئی إن "بث الخلاف والعداء بین ابناء الامة الاسلامیة یعتبر الیوم اهم وسیلة لدى العدو لمواجهة الصحوة الاسلامیة، فأی تحرک یرمی الى إثارة الخلافات بین الشعوب الاسلامیة او زعزعة الإستقرار داخل الدول الاسلامیة، لیس الا بمثابة اللعب فی ساحة العدو".
وأضاف آیة الله خامنئی، أن إشعال نیران الفرقة یتیح الفرصة للأعداء لتمریر مشاریعهم وأجنداتهم، مشیراً الى ما یحدث فی سوریا من إقتتال بین أبناء الشعب الواحد.
ولفت قائد الثورة الإسلامیة الى إسکات الشعب البحرینی المظلوم وکذلک اثارة التناحر الداخلی فی مصر، مؤکداً ضرورة الإهتمام بمفهوم الوحدة.
واکد بان الشعوب الاسلامیة استفاقت الیوم وهی قادرة على قول کلمتها فی مواجهة القوى‌ الاستکباریة.
وقال انه فی حال انهمک المسلمون بالخلافات فیما بینهم فسیغفلون القضیة الفلسطینیة ومقارعة الغرب والامیرکان.
واعتبر آیة الله خامنئی، ان السبیل الأمثل لمواجهة مؤامرة الاعداء الرامیة لاثارة الفرقة هو الوحدة بین أبناء الأمة الإسلامیة، وحث النخب فی البلدان الإسلامیة على ترسیخ مفهوم الوحدة والإهتمام به لإجهاض هذه المؤامرة.
واشار قائد الثورة الإسلامیة الى التدخل الغربی فی منطقة شمال أفریقیا، معتبراً أن الغرب بدأ یمضی بمخطط جدید فی هذه المنطقة لفرض سیطرته مجدداً على حیاة وموارد شعوبها.
 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 5
تعليق
184275
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 5
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...