مرة: 2:20 PM - 2/14/2013 | طباعة

توسیع العلاقات مع اردن لیس علی حساب ترکیا

العربیه - خبرأونلاین-مقابلة مع سعادة سفیر جمهوریة العراق فی الاردن الاستاذ الدکتور جواد هادی عباس علی مواضیع مختلفة من جملة تحسین العلاقات مع اردن و جامعة العربیة و تاثیرها علی علاقات مع ترکیا وجرى الحوار التالی:



سعادة السفیر کیف تسیر العلاقات العراقیة الاردنیة ؟
العلاقات اخویة وودیة وقائمة على التعاون واحترام حسن الجوار وتبادل المصالح المشترکة وهنالک تنسیق على اعلى المستویات بین القیادتین العراقیة والاردنیة وکانت الزیارة الاخیرة للسید المالکی هی استمرار للتشاور بین البلدین الشقیقین
سعادة السفیر هنالک عدة قضایا ذات اهتمام مشترک بین العراق والاردن مضى علیها زمن مثالاً قضیة التجارة بین البلدین والمعتقلین الاردنیین فی السجون العراقیة والمعتقلین العراقیین فی السجون الاردنیة أین وصلت الامور؟

العلاقات التجاریة بین البلدین الشقیقین تسیر بطریقة وبصورة جیدة ضمن ضوابط وبنود اتفاقیات مبرمة واالنفط یتم تزوید الاردن به حسب المتفق علیه أما بخصوص المعتقلین الاردنیون الموجودین فی السجون العراقیة وباستثناء المتهمون بقضایا ارهابیة یتم التعامل للوصول الى تفاهمات بین البلدین ومن المؤمل ان یتم الافراج قریباً عن السجین الاردنی السعودی وقد تم اجراء اتصالات مع وزارة العدل العراقیة لهذا الخصوص لبحث ملفات السجناء الاخرین علماً ان عدد السجناء الاردنییون فی العراق یقل عن 20 سجین
اما بخصوص المعتقلین العراقیین فی الاردن فیتم التواصصل معهم باستثناء السجاء المعتقلین بقضایا ارهابیة
کم تتقد عدد الرعایا العراقیین المتواجدین فی الاردن؟
یقدر عدد الرعایا العراقیین فی الاردن بحوالی 190-200 ألف متواجدون فی الاردن
تردد دائماً انک لن تترک الاردن الا ان تترک بصمة مهمة فی العلاقات الاردنیة العراقیة ماذا تقصد؟
العلاقات بین الشعبین العراقی والاردنی کانت ومازالت وستبقى علاقات اخوة ومحبة واننی اسعى جاهداً ان لا اترک موقعی کسفیر للعراق فی الاردن دون ان احقق تقدماً فی قضایا مشترکة بین البلدین سواء کانت قضایا سیاسیة اقتصادیة او انسانیة.
سعادة السفیر کیف ترى المواصلات البریة مابین بغداد وعمان وهل هی آمنة ؟
لطریق آمنة جداً وهنالک حرکة نشطة عبر الحدود بین البلدین وتسیر کل معتاد
کیف تقیم تواصل السفارة العراقیة فی عمان مع الرعایا العراقیین المتواجدون فی الاردن مع وجود مثل هذا العدد الکبیر من الرعایا العراقیین على الاراضی الاردنیة؟
 هنالک تواصل مع الرعایا العراقیین فی الاردن ومتابعة لاحتیاجاتهم الانسانیة لمن یحتاج وهنالک تفقد حتى دائم واطلاع على أمور حیاتهم وهم یتواصلو مع السفارة لکافة احتیاجاتهم وهم یلقون معاملة طیبة من الشعب الاردنی الذی نحترمه وتقدره.
هناک جماعات بعثیین یعیشون فی الاردن کعائلة صدام حسین المخلوع و قیادیین بعثیین آخرین، به رایک هل هذه الموضوع تاثر علی العلاقات مع عراق؟
حقیقتا حکومة الاردنیة تسعی ان تسیطر علی تلک الجماعات و تمانع عن تاثیرهم علی العلاقات مع العراق. حکومة الاردنیة ترید علاقات جیدة مع حکومة العراقیة فلهذا تمانع ای عملیة تاثر تاثیرات سلبیة علی العلاقات الجانبین.
سعادة السفیر هل زیارة سید نوری مالکی الی العراق کان بوصایا ایرانیة؟
لا ابدا، نحن نتعامل مع جمیع البلدان العربیة علی اسس مصالح العراق و لانقبل ای دستور من ای دولة خارج العطار الاخوی و حسن الجوار. ایران تدرک اهمیة العلاقات مع اردن فاردن دولة جارة للعراق و حسن العلاقات بیننا تاثر علی العلاقات الایرانیة العربیة ایضا. کما علاقاتنا الجیدة مع ایران تاثر علی توسیع العلاقات مع باقی بلدان العربیة و المنطقة.
ترکیا قلقة من توسیع العلاقات مع اردن فکما تعلم قررت مجموعة شروط من جملتهن تخفیض العلاقات مع اردن لتصلیح العلاقات المتوترة. هل هذا صحیح؟
بالتاکید تحسین العلاقات مع ای دولة لیس علی حسابات علاقتنا مع دول الآخر. نحن نرید تحسین العلاقات مع جمیع البلدان العربیة. عراق بلد عربی و یلزم علیها تحسین العلاقات مع جامع العربیة. یوجب علی الترکیا تدرک هذه الموضوع جیدا.
 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 9 + 4
تعليق
184408
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 9 + 4
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...