مرة: 12:32 PM - 4/9/2013 | طباعة

حراک سیاسی مکثف فی ایران قبیل انتخابات الرئاسة

العربیه - تشهد الساحة السیاسیة فی ایران حراکا انتخابیا مکثفا قبل شهرین من موعد اجراء الانتخابات الرئاسیة الحادیة العشرة فی الرابع عشر من یونیو/حزیران، حیث اعلنت العدید من الشخصیات السیاسیة من التیار المبدئی والاصلاحی نزولها لساحة المنافسة الانتخابیة عبر تشکیل ائتلافات انتخابیة او بشکل مستقل.

 

فقد اعلنت 16 شخصیة سیاسیة حضورها فی ساحة التنافس للفوز بأهم منصب تنفیذی فی ایران وبدأت صورة الخارطة السیاسیة فی الانتخابات تتکشف حیث یدخل التیار المبدئی حلبة المنافسة الانتخابیة باربعة اقطاب الاول هو الائتلاف الثلاثی المبدئی ویضم "علی اکبر ولایتی" و"غلام علی حداد عادل" و""محمد باقر قالیباف" ویرفع شعار الائتلاف من اجل التقدم والثانی هو ائتلاف اکثریة المبدئیین او "ائتلاف الخمسة" ویدخل المنافسة الانتخابیة بخمسة شخصیات هم "محمد باهنر" و"یحیى آل اسحاق" ویدعم الائتلاف ترشح کل من "منوتشهر متکی" و"مصطفى بور محمدی" و"السید ابو ترابی" وان القطب الثالث هو جبهة الثبات المقربة من مصباح یزدی والتی تتداول اسماء ابرزها "باقر لنکرانی" و"برویز فتاح" و"سعید جلیلی" وترجح کفة الاخیر داخل الجبهة والقطب الرابع هو جبهة حماة الحکومة الحالیة حیث تتردد اسماء اخرى هم النائب الاول لرئیس الحکومة "محمد رضا رحیمی" و"علی رضا نیکزاد" وهو وزیر الطرق والاسکان والتعمیر کما تدخل بعض الشخصیات السیاسیة المحسوبة على المبدئیین بشکل مستقل کـ "محسن رضائی" المدعوم من "جبهة الصمود" وان الشخصیة المبدئیة الاخرى التی تدخل المعترک الانتخابی هو "محمد سعیدی کیا" الذی عمل وزیرا فی 4 حکوات سابقة وان شعاره الانتخابی هو الامن والاستقرار والانسجام الوطنی والتعاون الدولی فی حکومة الثورة الاسلامیة .
کما اعلنت شخصیات اخرى الدخول فی التنافس الانتخابی بشکل مستقل وهی محسوبة على الاصلاحیین کـ "مصطفى کواکبیان" والامین العام لحزب الدیمقراطیة الشعبیة "الشیخ حسن روحانی" المقرب من الاصلاحیین و"محمد رضا عارف" النائب الاول فی حکومة الاصلاحات و"الشیخ علی فلاحیان" وهو وزیر امن سابق و"حسن سبحانی" وهو استاذ اقتصاد مستقل .
ومن المتوقع ان تشهد هذه الخارطة الانتخابیة دخول شخصیات اخرى کرئیس البرلمان "علی لاریجانی" خلال الایام المقبلة وتغییرا طفیفا حتى موعد بدء تقدیم المرشحین لملفاتهم رسمیا فی السابع من مایو ایار ولمدة خمسة ایام .
وسیبث مجلس صیانة الدستور فی ایران فی اهلیة المرشحین للانتخابات الرئاسیة الحادیة عشرة وسینهی الناخب الایرانی بعدها المنافسة الانتخابیة الاقوى باختیار المرشح الاصلح للبلاد .

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 12 + 9
تعليق
184777
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 12 + 9
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...