مرة: 4:01 PM - 4/9/2013 | طباعة

تزعزع شبه الجزیرة الکوریة سیطال سیئول وطوکیو

العربیه - حذر مساعد رئیس الارکان العامة للقوات المسلحة الایرانیة لشؤون التعبئة الشعبیة والاعلام العمید مسعود جزائری، کوریا الجنوبیة والیابان من ان التبعات السلبیة الناجمة عن غیاب الاستقرار فی شبه الجزیرة الکوریة وزعزعة ثباتها الاقتصادی سیطال کلا البلدین فی حال عدم تغییر سیاساتهما حیال امیرکا.


 

وعلق العمید جزائری على ما یجری فی شبة جزیرة کوریا خلال الایام الاخیرة بالقول ان کوریا الشمالیة حکومة وشعبا معرضة دوما لتهدیدات وغطرسة امیرکا واطماعهما التوسعیة، مؤکدا حق بیونغ یانغ الطبیعی فی السعی لرفع قدراتها الردعیة واستعراض قوتها الدفاعیة فی مواجهة الاعداء.
واضاف ان الامیرکان ومن خلال اجراءاتهم العسکریة فی شبة الجزیرة الکوریة قد تسببوا فی اثارة التوتر فی هذه المنطقة، موضحا انهم لو کانوا یتطلعون للسلام والاستقرار فعلیهم ان یضعوا حدا لتواجدهم المثیر للتوتر فی سائر بقاع العالم بما فیها اسیا وشبة الجزیرة الکوریة.
واشار الى تداعیات الازمة الاخیرة فی هذه المنطقة معربا عن امله فی ان تتمکن کوریا الشمالیة ومن خلال ادارتها الحکیمة من الحیلولة دون اتاحة الفرصة للامیرکان فی تکریس تواجدهم وتعزیز مواقعهم العسکریة والدفاعیة فی منطقة شرق اسیا الاستراتیجیة .
ولفت جزائری الى توجه الاستراتیجیة العسکریة الامیرکیة صوب اسیا، مضیفا: ان الامیرکیین ومن خلال ارسال عشرات الاف القوات العسکریة والمارینز الى کوریا الجنوبیة والیابان تحاول استغلال الاوضاع الجدیدة لارسال المزید من التعزیزات العسکریة والمعدات الى هذه المنطقة.
وضمن وصفه طریقة التعاطی مع التوتر القائم بالحساسة حذر حلفاء امیرکا فی هذه المنطقة (کوریا الجنوبیة والیابان) من ان عدم تغییر سیاساتهما حیال امیرکا قد یقود ذلک الى تبعات سلبیة ناجمة عن غیاب الاستقرار فی المنطقة وزعزعة ثباتها الاقتصادی.
واکد جزائری ان الاطماع التوسعیة للبیت الابیض تحول دون استقرار السلام والامن العالمیین وقال انه لو کانت المنظمات الدولیة والمؤسسات العالمیة بما فیها الامم المتحدة قد عملت بواجباتها ونهضت برسالتها ازاء البشریة لما شهدنا الیوم انتشار التوتر والازمات فی مختلف المجالات السیاسیة والاجتماعیة والثقافیة والعسکریة والاقتصادیة ولما تعرضت ارواح الناس للخطر على ید الانظمة المستکبرة والرسمالیة بالعالم.
 

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 13 + 6
تعليق
184784
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 13 + 6
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...