مرة: 1:59 PM - 4/10/2013 | طباعة

مفتش سابق یدعو لتعاون نووی ایرانی مصری

العربیه - دعا کبیر مفتشی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة السابق یسری ابو شادی الغرب الى التعلم من التجربة مع ایران بان الحظر لن ینفع بل انه افاد ایران فی الاکتفاء ذاتیا على الصعید النووی، واکد ان الیورانیوم المستخرج من منجم ساغند فی ایران ذات نسبة مقبولة من الیورانیوم فی ظل الحظر الذی یفرضه الغرب على ایران، داعیا الى تعاون حقیقی بین ایران ومصر فی المجال النووی والاستفادة فی مصر من الخبرات الایرانیة المتقدمة فی هذا المجال.

و قال کبیر مفتشی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة سابقا یسری ابو شادی لقناة العالم الاخباریة الثلاثاء: ان الیورانیوم موجود فی الطبیعة لکن حتى یکون استخراجه اقتصادیا یجب ان تتخطى نسبة الیورانیوم فی الخامات الواحد بالالف، واعتبر انه احیانا یمکن التغاظی عن ذلک کما یحصل فی ایران بسبب الحظرالمفروض علیها، متوقعا ان یکون الیورانیوم فی منجم ساغند الایرانی اکثر نقاوة مما یقال رغم عمقه الذی یمکن ان یکون اکثر کلفة.

واضاف ابو شادی: ان النجاح هو فی انتاج کمیة 60 طن من خامات الیورانیوم فی السنة من المنجمین الجدیدین، منوها الى ان الاهم فی کل ذلک هو تمکن ایران من تحویل هذه الخامات وتنقیتها وتصنیع الکعکة الصفراء منها والتی تصل نسبة الیورانیوم فیها الى 70% لاستخدامها فی المراحل اللاحقة  وهی انتاج غاز سادس فلورید الیورانیوم ومن ثم مرحلة التخصیب التی هی الاهم.

وحول الدعایة الغربیة برداءة نوعیة الیورانیوم المستخرج من منجم ساغند قال انه یعتبر بجودة مقبولة، مؤکدا ان المهم هو  ان ایران التی تتعرض لعقوبات تمنعها من استیراد الیورانیوم والکعکة الصفراء، وانها تتمکن الیوم لو بکلفة اکثر او جودة اقل قلیلا من المطلوب، ان تکتفی من الاستیراد.

وحول اعلان طهران تصمیم اول مفاعل نووی محلی الصنع لانتاج الطاقة بطاقة 360 میغاواط، بالاضافة الى انتاج الادویة المشعة، قال ابو شادی ان ذلک یعنی اکثر الدول النامیة المتطلعة الى برامج نوویة، داعیا الى تعاون حقیقی بین ایران ومصر فی هذا المجال، حتى لا تبقى هذه التقنیات حکرا على الغرب.

واشار کبیر مفتشی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة سابقا یسری ابو شادی الى ان مصر تحاول بناء مفاعل صغیر لکن ایران تقدمت بشکل کبیر فی هذا المجال و یمکن ان تفید المصریین فی ذلک، معتبرا ان تصمیم المفاعل فی ایران وبهذه الطاقة الانتاجیة یدل على مدى تقدم وتفوق ایران تقنیا وتجاوزها للعقبات العدیدة التی تعترض طریقها فی هذا المجال.

وتابع ان هناک نظائر مشعة تکون فترة نصف عمرها قصیرة جدا، ومن الصعب استیرادها من الخارج، ولذلک یجب انتاجها فی الداخل لاستخدامها بسرعة من قبل مرضى السرطان قبل ان تضعف بصورة خاصة، معتبرا ان انتاجها فی ایران یحسب نجاحا کبیرا لایران.

واکد ابو شادی ان مفاعل بوشهر اثبت کفاءته فی مقاومة زلزال بوشهر الاخیر الذی تعتبر درجته (6.1 ریختر) عالیة نسبیا، ما یجب ان یطمئن الایرانیین والدول الجارة لایران، منوها الى ان المفاعلات النوویة یتم تصمیمها لمقاومة زلازل بقوة اکثر من 9 ریختر.

واعتبر کبیر مفتشی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة سابقا یسری ابو شادی ان مفاعل بوشهر اعطى ایران الخبرة اللازمة لبناء مفاعلات مماثلة، معتبرا ان من ابرز انجازات ایران النوویة هو مفاعل اراک الذی یعمل بالماء الثقیل، ما یمثل بدایة قویة جدا لایران.

ودعا ابو شادی الغرب الى ان یتعلم الدرس من تجربته مع ایران بان العقوبات لن تجدی وانمهم یجب ان یغیروا اسلوبهم، معتبرا ان العقوبات افادت ایران فنیا، التی رغم منع الغرب الیورانیوم والوقود والمفاعلات عنها لکنها تقوم بتحقیق انجازات نوویة کبیرة کل یوم.
 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 3 + 14
تعليق
184792
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 3 + 14
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...