مرة: 2:27 PM - 4/10/2013 | طباعة

مصادر یابانیة: کوریا الشمالیة أنجزت علمیة تزوید الصاروخ البالیستی بالوقود ومستعدة لإطلاقه

العربیه - أکدت مصادر یابانیة الأربعاء 10 أبریل/نیسان أن کوریا الشمالیة أنجزت عملیة تزوید صاروخ 'موسودان' البالیستی المتوسط المدى بالوقود ومستعدة لاطلاقه 'فی أیة لحظة'.

 من جانبها، أفادت وزارة الدفاع الکوریة الجنوبیة أن الشمال نشر عدة صواریخ بالیستیة من طراز "سکود" و"نودون" جاهزة للإطلاق قرب مدینة ونسان فی شرق البلاد، کما تم رصد منظومتین أخریین لصواریخ "موسودان" ذات القواعد المتحرکة فی المنطقة ذاتها. وأکدت مصادر عسکریة یابانیة أنه تم رصد نحو 7 منظومات للصواریخ البالیستیة ذات القواعد المتحرکة التی یتراوح مداها ما بین 300 کم وأکثر من 3 آلاف کم. ورجحت المصادر أن یتم إطلاقها إما فی آن واحد أو فی غضون الأیام القلیلة المقبلة. یذکر أن صواریخ "موسودان" یبلغ مداها المفترض ما بین 3 آلاف کم و4 آلاف کم، ولهذا فهی قادرة على إصابة أهداف فی الیابان وجزیرة غوام الأمریکیة فی المحیط الهادئ. ویشیر خبراء عسکریون الى أن الصواریخ المطورة من نوع "موسودان" لم تختبر من قبل، ولذلک یستعد الشمال لإطلاقها بالتزامن مع إطلاق صواریخ "سکود" و"نودون" التی أثبتت فعالیتها فی السابق. وضع القوات المسلحة الیابانیة فی حالة التأهب وأعلن ایتسونوری أونودیرا وزیر الدفاع الیابانی أن القوات المسلحة الیابانیة وضعت فی حالة التأهب تحسبا لهجوم صاروخی من قبل بیونغ یانغ. وقال الوزیر فی تصریح صحفی الأربعاء: "نحن فی حالة التأهب القصوى للقتال وقد نشرنا وحداتنا العسکریة (قرب المواقع العسکریة والصناعیة المهمة)، ونحن نتابع التطورات عن کثب". وکان الجیش الیابانی قد نشر الثلاثاء منظومتی "باتریوت" فی محیط مقر وزارة الدفاع بطوکیو، کما تم نشر منظومات إضافیة للدفاع الجوی لحمایة أهم المواقع العسکریة والصناعیة فی البلاد، إضافة الى إرسال سفینتین حربیتین مزودتین بنظام "أیجیس" لاعتراض الصواریخ الى البحر الیابانی. خبیر: اذا أقدمت بیونغ یانغ على تنفیذ تهدیداتها فسیؤدی ذلک لنهایة النظام اعتبر یونس ادریوک الخبیر فی الشؤون الکوریة أنه اذا ما نفذت بیونغ یانغ تهدیداتها بمهاجمة أهداف أمریکیة وکوریة جنوبیة فان ذلک سیکون نهایة النظام الکوری الشمالی، مضیفا ان هذا هو ما تنتظره الولایات المتحدة. وبخصوص أی دعم خارجی قد یعول علیه الشمال، قال ادریوک إن الصین هی الداعم الأساسی لکوریا الشمالیة، لکن بکین تحاول مؤخرا أن تظهر نوعا من الحیاد فیما یخص الملف الکوری. المزید من التفاصیل فی تعلیق الخبیر بروفسور: الوضع فی شبه الجزیرة الکوریة تصعید إعلامی ولا أحد یسعى الى إشعال حرب وفی السیاق ذاته، أشار محمد بوشیخی أستاذ العلاقات الدولیة فی جامعة سوغانغ بسیئول الى أن الوضع فی المنطقة الآن هو "مجرد تصعید إعلامی"، موضحا ان الجنوب تعود على تهدیدات بیونغ یانغ منذ نهایة الحرب الکوریة. وفی حدیث أدلى به لقناة "روسیا الیوم"، أوضح بوشیخی أن تشدید مواقف بیونغ یانغ ناجم عن إرادة الزعیم الجدید کیم جونغ أون فرض سلطته على المؤسسة العسکریة، مؤکدا أن أیا من الأطراف المعنیة بما فی ذلک الصین وکوریا الجنوبیة والیابان لا یسعى الى أن یکون هناک حرب فی المنطقة.

المصدر: وکالات + روسیا الیوم

 

 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 12 + 2
تعليق
184794
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 12 + 2
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...