مرة: 2:04 PM - 7/10/2013 | طباعة

فیدیو خاص عن مشانق وغرف التعذیب للمسلحین فی سوریا

العربیه - افادت مراسلتنا فی سوریا ان الجیش السوری بدأ عملیة عسکریة لتمشیط وتطهیر ما تبقى من المناطق التی لاتزال تحت سیطرة المسلحین فی ریف دمشق.

وشن الجیش عملیات نوعیةً حقق خلالها تقدما فی منطقة حجیرة وصولا الى دوار سبینه، کما سیطر على جامع مدرک ومحیطه فی اطار عملیاته لإبعاد المجموعات المسلحة عن محیط مقام السیدة زینب علیها السلام.

ورافق فریق قناة العالم وحدات النخبة فی الجیش السوری خلال عملیاتها النوعیة المباغتة وتقدمها وسیطرتها على کامل المنطقة حتى دوار سبینه، ما اصاب المجموعات المسلحة بحالة من الذهول وفرت خلالها سریعا تارکة المکان ، وکانت اطباق طعامهم التی ترکوها وراءهم خیر دلیل على ذلک.

وقال ضابط عسکری لمراسلتنا : تم التقدم من دوار حجیرة الى سوق الخضرة، الى دوار سبینة، والان نحن فی سوق الخضرة فی الحجیرة وهو خط امداد اول ورئیسی للعصابات المسلحة.

ومع تقدمنا اکثر، وصلنا الى اخر نقطة تفصلنا عن المسلحین مسافة سبعه امتار فقط، لتبدأ معرکة شرسة بین الطرفین.

احد الابنیة التی دخلناها کانت مقرا لمسلحی "جبهة النصرة" بداخله مرکزا للمراقبة، غرف تحقیق، سجن وادوات تعذیب ومشانق، هنا کانت تنفذ احکام اعدام میدانیة.

وقال ضابط عسکری لمرسلتنا : هنا کانت مقرات تعذیبهم، ومعاقلهم، ونحن دخلنا اکثر من مقر، وکانوا قد نصبوا انظمة مراقبة بالکامیرات لجمیعه خطوط التماس، ودخلنا الى منطقة العمق التی یعتبرونها منطقة استراتیجیة لانهم کانوا یعدون فیها العبوات فی المشافی المیدانیة التابعة لهم.

حجیرة المتاخمة لمنطقة السیدة زینب علیها السلام، هی المنطقة الاهم فی ذلک المحور باعتبارها مرکز عملیات وقیادة لهم، ومرکزا رئیسا لتوزیع المسلحین وامدادهم بالسلاح الى مناطق اخرى محیطة کالبحدلیة والذیابیة والحسینیة، وعند السیطرة علیها بالکامل یسهل السیطرة على بقیة المناطق المجاورة.

الكلمات الرئيسية: سوریه - المعارضة السوریة -

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 10 + 9
تعليق
185164
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 10 + 9
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...