مرة: 3:07 PM - 8/3/2013 | طباعة

کیف ینظر العمید جزائری الى الحظر الجدید على ایران؟

العربیه - اعتبر مساعد رئیس هیئة الارکان العامة للقوات المسلحة فی شؤون الاعلام والتعبئة العمید مسعود جزائری تشدید امیرکا الحظر المفروض على ایران بمثابة فرصة مناسبة للرئیس الجدید لکی یعد برنامجا مناسبا للتصدی لمخططات واشنطن وحلفائها.

واشار جزائری فی کلمة القاها امام مدراء الشؤون الثقافیة والاعلامیة فی القوات المسلحة، الى المجالات الجدیدة فی الصراع بین جبهة الاستکبار واعداء الثورة والنظام الاسلامی وبین الشعب الایرانی وقال: ان امیرکا تشن حربا واسعة ضد الثورة والجمهوریة الاسلامیة فی ایران والتی دخلت مرحلة جدیدة.
واضاف: ان مقاومة الشعب الایرانی فی التصدی لمؤامرات الاستکبار العالمی الرامیة لاخضاع ایران الاسلامیة اضافت صفحة اخرى فی مسلسل الهزائم والاحباطات الامیرکیة.
وتابع قائلا: ان الشیطان الاکبر لا زال مستمرا فی جهوده الیائسة المناهضة لایران والتی تدخل فی حیز السیاسات التی تتبناها القوى الراسمالیة والصهیونیة العالمیة.
واعتبر ان الحرب بین جبهتی الحق والباطل ستبقى دائرة ومتواصلة وستنجح ایران الاسلامیة عبر الاستفادة من مقومات الاقتصاد المقاوم والسیاسة والثقافة المقاومة والجهاد العلمی والتقنیة من التغلب على مخططات الاعداء.
واوضح: انه رغم المشاکل التی سبّبها الحظر والحصار لقطاعات الشعب الا ان النمو والتقدم الناجز فی ظل الحظر والحصار على البلاد یعد نموذجا لانظیر له.
واردف قائلا، انه حین یتم اعداد خطط وبرامج اکثر انسجاما وقوة فی هذه المجالات فان البلاد ستحرز نجاحات لانظیر لها.
واشار الى فرض امیرکا حظر جدید على الشعب الایرانی وقال، ان تشدید امیرکا للحظر على اعتاب استلام الحکومة الجدیدة مقالید  الامور فی البلاد یمنح فرصة مناسبة للرئیس واعضاء الحکومة لکی یعدوا خططا على الصعیدین الاستراتیجی والتکتیکی فی مجال التصدی للامیرکیین وحفائهم فی هذا المجال.
واکد ان الشعب الایرانی یصمد على نهجه المقاوم فی مواجهة الاعداء رغم بعض الصعوبات والمشاکل وکلما اجتاز مراحل الحظر ازداد سخطه وغضبه على الاعداء.
ولفت مساعد رئیس هیئة الارکان العامة للقوات المسلحة الى الحرب الناعمة التی یشنها الاعداء على ایران وقال ، ان البلاد تواجه حربا ناعمة شاملة على مختلف الصعد، واکد فی ذات الوقت على دور مختلف القطاعات السیادیة والشعبیة فی التعرف على سبل المواجهة والتصدی لهذه الحرب لاسیما فی المجالات الثقافیة والتی یشکل المجال الثقافی المحور الرئیسی لهذه الحرب "حیث ینبغی اعداد منظومات دفاعیة مناسبة وادخالها فی الحیز العملانی".
ووصف الدور الذی تضطلع به الاجهزة الثقافیة فی مواجهة الحرب الناعمة بالحساس والمؤثر للغایة.
واضاف: ان الاعداء یستخدمون منظومة مرکزیة فی حربهم الناعمة وانه ینبغی التصدی لهم عبر بلورة جبهة ثقافیة للثورة الاسلامیة واتخاذ خطوات مرکزیة.
واعتبر جزائری ای تجاهل وتصورات باطلة فی مواجهة العدو بمثابة التحرک صوب الهزیمة واکد فی ذات الوقت ، ان ای طریق لاحراز النصر على قادة امیرکا الشریرین یتمثل باعتماد الصمود والمقاومة والدفاع المناسب والسریع.
واکد على الدوم المهم والمسؤولیة الرئیسیة الذی تضطلع به الحکومة الى جانب الشعب فی هذا المجال.
 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 4
تعليق
185255
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 4
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...