مرة: 7:31 PM - 8/3/2013 | طباعة

الدکتور روحانی یتسلم رسمیا مهامه رئیساً لإیران

العربیه - بدأت مراسم تنصیب الرئیس الإیرانی المنتخب حسن روحانی، برعایة قائد الثورة الإسلامیة الإیرانیة آیة الله السید علی خامنئی، وحضور کبار مسؤولی البلاد والعدید من القادة ورؤساء الوزراء ووزراء الخارجیة وکبار المسؤولین فی دول الجوار والمنطقة والدول الإسلامیة وغیرها.

 

وبدات المراسم بتلاوة آیات من الذکر الحکیم ومن ثم قدم وزیر الداخلیة مصطفى محمد نجار تقریرا عن سیر الانتخابات الرئاسیة فی دورتها الحادیة عشرة .

بعد ذلک تلا رئیس مکتب قائد الثورة الإسلامیة فی إیران الشیخ محمد محمدی کلبایکانی مرسوم تنصیب الرئیس الجدید حسن روحانی لیتولى  الرئیس المنتخب "حسن روحانی" مهام الرئاسة رسمیا من الرئیس السابق "محمود احمدی نجاد" ویبدا ولایة من اربع سنوات .

واشاد القائد فی مرسوم التنصیب بکل فئات الشعب الایرانی التی شارکت فی الانتخابات وبثت الیأس فی نفوس الاعداء واصفا الرئیس الجدید بانه یتمتع بتاریخ نضالی  وثلاثة عقود من الخدمة ، وان الشعب الایرانی رشح شخصیة فذة تمتلک تأریخا جهادیا .
بعد ذلک القى الرئیس الایرانی الجدید حسن روحانی کلمة  اشار فیها الى ان انتخابات 14 حزیران فی إیران تمت بتأیید عامة شرائح الشعب وأقیمت بشفافیة ومنافسة نزیهة وهدوء کامل مضیفا، ان إیران سطرت انتخابات ملحمیة بمشارکة کافة أبناء الشعب ونتیجة الانتخابات کانت مفاجئة للکثیر من المراقبین .

ولفت الى ان ایران سطرت انتخابات رئاسیة ملحمیة بمشارکة شعبیة واسعة وقال ان الشعب الایرانی اکد فی الانتخابات الاخیرة على دعم مبادئ الثورة الاسلامیة .
وراى الرئیس الجدید ان الانتخابات وفرت فرصا جدیدة للنهوض والاستقرار والتنمیة فی البلاد وقال: ان مسؤولیتی هی صیانة الامل الذی تجسد عبر المشارکة الملحمیة للشعب فی الانتخابات .

واعرب عن امله بان تحظى الحکومة بمساعة لجمیع لتحمل المسؤولیة الجسیمة الملقاة على عاتقها واکد ان طاقات الحکومة الجدیدة مستوحاة من طاقات الشعب الإیرانی .
وجدد التزام الحکومة الجدیدة بعهدها فی ازدهار الاحکام والاخلاق الاسلامیة مشددا على ان الشعب یرید أن یتمتع بحیاة کریمة ویبتعد عن الفقر والفساد ویعیش فی حریة معنویة ، وهی مطالب محقة ولکن لا یمکن تحقیقها دفعة واحدة وإنما تدریجیا .

وشدد على ان استمرار ثقة الشعب بالحکومة هو مفتاح الخروج من ازماته  موضحا ان الاعتدال لا یعنی العدول عن المبادئ، بل انه اسلوب عقلائی وفعال مشفوع بصبر المجتمع والابتعاد عن التفریط والافراط .
واوضح روحانی ان الاعتدال یعنی الابتعاد عن التفریط والافراط وتثبیت دعائم سیادة الشعب الدینیة مؤکدا انه یرى نفسه مسؤولا عن تنفیذ برامج الحکومة واعتماد السیاسات المعتدلة لادارة البلاد وقال : ان الحکومة الایرانیة ستتخذ خطوات جدیدة من اجل رفعة ایران على الساحة الدولیة وازالة الحظر الجائر.
وسیقدم الرئیس روحانی غدا الاحد قائمة بأسماء المرشحین للحقائب الوزاریة الى رئیس مجلس الشورى الإسلامی "علی لاریجانی" للحصول على ثقة البرلمان بعد أداء مراسم الیمین الدستوریة فی البرلمان.
وکان المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة عباس عراقجی قد اعلن فی وقت سابق أن 55 وفدا اجنبیا سیشارک فی مراسم اداء الیمین الدستوریة للرئیس الایرانی المنتخب ، من بینهم 11 رئیسا للجمهوریة و 8 نواب رؤساء ورئیسا وزراء و7 رؤساء برلمانات و11 وزیرا للخارجیة.
 

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 10 + 4
تعليق
185258
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 10 + 4
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...