مرة: 1:19 PM - 10/22/2013 | طباعة

رفسنجانی: على الغرب اثبات حسن نوایاه فی التعاون مع ایران

العربیه - قال رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام آیة الله اکبر هاشمی رفسنجانی انه ینبغی للغرب ان یثبت حسن نوایاه فی التعاون مع ایران.

 

وذکرت وکالة الانباء الایرانیة "ارنا" بأن رفسنجانی وصف، خلال لقائه رئیس مجمع الاشتراکیین فی البرلمان الاوروبی هانس آسوبادا، الحظر المفروض على ایران بالظالم وتساءل عما یریده الغرب من ایران من وراء هذه التصرفات.
واوضح ان المساعدات التی قدمها الغرب لنظام صدام فی العراق فی مجال الاسلحة الکیمیائیة وامتناع ایران عن الرد بالمثل یعد وثیقة تاریخیة على الثقة التی صنعتها ایران لدى الرأی العام العالمی.
واضاف ان عددا کبیرا من الشرکات الغربیة قد حوکمت بسبب التعاون مع صدام فی جرائمه وان الوثیقة التاریخیة حول هذا الموضوع تمثلت فی کتاب (تجار الموت) الذی نشر فی الغرب.
واکد على استعداد ایران فی جمیع المراحل للتعامل بشفافیة وعدالة مع الغربیین، واعتبر مرحلة مابعد الحرب وبدء الاعمار فی ایران بانها شکلت افضل نموذج للتعاون.
واردف ان ایران استفادت من التسهیلات المالیة الدولیة لاعمار ماخلفته الحرب من دمار وقد بلغ الاعمار القمة فی البلاد واستفاد کلا الجانبین من المنجزات الاقتصادیة.
واعتبر رفسنجانی حسن النیة شرطا فی المفاوضات السیاسیة وقال، انه یتوقع من الدول الاوروبیة التاکید على اجراء مفاوضات عقلائیة بدلا من الاستفادة من الاسالیب غیر العقلانیة مثل الحظر والتهدیدات.
واردف ان ایران لم ولن تفکر یوما بالحصول على الاسلحة النوویة لکنها لاتستطیع التخلی عن الحق التاریخی لشعبها فی الوقت الحاضر والمستقبل للاستفادة من الانجازات النوویة السلمیة بسبب ذرائع بعض الحکومات والحملات الاعلامیة التی لااساس لها.
واشار رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام الى نماذج من المساعدات التی قدمتها ایران على الصعد السیاسیة والانسانیة فی العراق وافغانستان والبوسنة والهرسک وقال: ان حضارة الشعب الایرانی والثقافة الاسلامیة الاصیلة تتعارض مع اسالیب الاغتیالات والارهاب التی تشکل تهدیدا للاستقرار والامن.
واعتبر رسالة الشعب الایرانی فی الانتخابات الاخیرة بانها ذات معنى وقال، انه ینبغی للغرب اثبات حسن نوایاه فی التعاون مع ایران.
واعرب عن امله ببذله نشاطات باتجاه ایجاد حلول للمشاکل بین ایران والغرب کما کان سابقا بالنظر الى مکانته واطلاعه على تفاصیل الامور.
واکد على المساعی التی یبذلها البرلمان الاوروبی لالغاء الحظر المفروض على ایران وقال، ان الخطوات الاولى قد انجزت فی المفاوضات الاخیرة بین ایران و(5+1) ولو کان الاساس هو النوایا الحسنة فان مستقبلا افضل سیعم الاجواء السیاسیة السائدة فی العالم.
واشار آسوبادا الى الانتخابات الاخیرة فی ایران وقال: ان السیاسیین العقلاء فی الغرب والاتحاد الاوروبی فهموا رسالة التوجه السیاسی للشعب الایرانی وینقلونها للاخرین.
وفی ذات السیاق اعتبرت عضو الوفد البرلمانی الاوروبی البلجیکیة کاریراز الایضاحات التی قدمها رفسنجانی حول مذکرات الحرب وامتناع ایران عن استخدام الاسلحة الکیمیائیة بانه یعد اثباتا لحسن نیة ایران.
واعربت عن اسفها للاحداث الجاریة فی سوریا ودعت الى تعزیز دور ایران لحل هذه المشکلة السیاسیة فی المنطقة والتی ترکت تاثیرات على الصعید العالمی ایضا.
وردا على تصریحاتها قال آیة الله هاشمی رفسنجانی، انه اکد مرارا ان الحرب والاعمال الارهابیة لاتشکلان الطریق الصحیح لحل المشاکل فی سوریا بل ینبغی ان یکون الاساس هو حقوق الشعب.
 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 14 + 2
تعليق
185619
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 14 + 2
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...