مرة: 1:57 PM - 10/30/2013 | طباعة

بروجردی: اخطاء الغرب وامیرکا، وسعت نطاق الارهاب بالمنطقة

العربیه - قال رئیس لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة بمجلس الشورى الاسلامی علاء الدین بروجردی، ان الاخطاء التی ارتکبها الغرب وامیرکا فی المنطقة ادت الى اتساع نطاق الارهاب، معربا عن امله بان تغیر الدول التی ساهمت بشکل ما فی تفاقم الازمة فی سوریا سیاساتها وتوجهاتها حیال هذا البلد.

 

وتطرق بروجردی الیوم الاربعاء لدى استقباله مساعد وزیر الخارجیة البولندی "یوغسلاف وینید"، الى التطورات التی تشهدها المنطقة والاوضاع الراهنة فی سوریا وقال: ان الجمهوریة الاسلامیة فی ایران اکدت ومنذ اندلاع الازمة فی سوریا ان هذه الازمة لایمکن حلها عسکریا وان الحل السیاسی هو الحل الامثل والوحید لانهائها.
واوضح رئیس لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة بمجلس الشورى الاسلامی ان الجمهوریة الاسلامیة فی ایران مستعدة لتقدیم ای مساعدة لحل الازمات فی المنطقة واعادة الامن والاستقرار الى سوریا.
کما اشار بروجردی الى المفاوضات النوویة بین ایران ومجموعة 5+1  وقال:  ان جمیع نشاطات ایران النوویة تاتی فی اطار معاهده حظر الانتشار النووی وتتم تحت اشراف الوکالة الدولیة للطاقة الذریة.
وقال: انه اضافة الى التزام ایران بکافة القوانین الدولیة فان فتوى قائد الثورة الاسلامیة بحرمة انتاج واستخدام الاسلحة النوویة تؤکد سلمیة برنامجها النووی.
کما وصف فی جانب آخر من حدیثه العلاقات بین ایران وبولندا فی مختلف المجالات بانها ایجابیة ومتنامیة.
ورحب بتوسیع التعاون الثنائی وقال: "نحن ندعم تطویر العلاقات فی مختلف المجالات السیاسیة والبرلمانیة والاقتصادیة والثقافیة".
من جانبه اعرب مساعد وزیر الخارجیة البولندی عن ارتیاحه من زیارته الى طهران ولقائه المسؤولین السیاسیین والاقتصادیین الایرانیین وقال: ان الشعب البولندی یولی احتراما خاصا للشعب الایرانی ولحضارته العریقة.
واوضح یونید ان الشعب البولندی لایمکن ان ینسی ابدا المساعدات التی قدمها الشعب الایرانی للبولندیین فی المعسکرات الروسیة قبل عدة عقود ویثمن دوما ذلک الاجراء الانسانی.
ووصف العلاقات بین البلدین فی مختلف المجالات السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة بانها تاریخیة.
واشار الی الارضیات المتوفرة لتعزیز التعاون الثنائی واشاد بالجهود القیمة التی تبذلها الجمهوریة الاسلامیة فی ایران لمعالجة قضایا المنطقة والمساعدة فی استباب الامن والاستقرار فی العراق وافغانستان وکذلک مکافحة المخدرات.
 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 11 + 2
تعليق
185672
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 11 + 2
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...