مرة: 1:41 PM - 1/1/2014 | طباعة

تفاصیل عملیة اعتقال السعودی ماجد الماجد

العربیه - من هو المطلوب السعودی زعیم کتائب عبد الله عزام ماجد الماجد؟ وما علاقته بتفجیر بالتفجیر الذی استهدف السفارة الایرانیة فی بیروت مؤخرا؟، وکیف تمکنت الاستخبارات اللبنانیة والجیش من القبض علیه؟، وماذا کان یعمل فی احدى مشستشفیات بیروت، وما علاقته بالمجموعات المسلحة فی سوریا خاصة فی کمنطقة القلمون؟، وما علاقته بالاحداث الخیرة فی مدینة صیدا؟، وکیف حاول الهروب من صیدا الى سوریا؟، ولماذا هومطلوزب فی لبنان والسعودیة والولایات المتحدة؟


 

 

 

 

وقالت مراسلتنا فی لبنان الزمیلة فاطمة عواضة فی نشرة الاخبار قبل قلیل: ان الخبر مؤکد فی بیروت، وماجد الماجد هو فی قبضة القضاء اللبنانی الان ، مشیرة الى ان استخبارات الجیش اللبنانی قامت بعملیة متابعة دقیقة للماجد الذی کان موجودا فی احد مستشفیات العاصمة اللبنانیة بیروت.

وتابعت مراسلتنا : حیث یخضع لعمل جراحی بعد اصابته فی منطقة القلمون (بریف دمشق فی سوریا) ، نتیجة مشارکته فی الحرب الدائرة هناک ، وبقی هناک (فی المستشفى) بأوراق ثبوتیة مزورة ، لکن الاستخبارات اللبنانیة تمکنت من التعرف علیه بعد ان اخضعته لمراقبة دقیقة.

واوضحت: ولدى مغادرته المستشفى وعودته الى سوریا عن طریق الدوریة التی تربط ما بین لبنان وسوریا وتحدیدا فی منطقة الجمهور حیث توجد وزارة الدفاع اللبنانیة، تم نصب کمین محکم للماجد الذی کان عائدا الى سوریا بمواکبة امنیة من عناصر من تنظیم القاعدة المتواجدین فی لبنان ، وتم القاء القبض علیه ، منوهة الى اعلان السلطات السعودیة ان الماجد اصبح فی قبضة القضاء اللبنانی.

واکدت مراسلتنا : ان فحوصات الحمض النووی جرت له للتأکد من هویته ومطابقتها مع احد اقرباءه المتواجدین فی السعودیة ، وبالتالی بات من المؤکد ان ماجد الماجد زعیم تنظیم القاعدة المطلوب فی لبنان ومحکوم علیه بالاعمال الشاقة ، نتیجة ارتباطه بتفجیرات ارهابیة کبیرة الیوم هو فی ید القضاء اللبنانی.

واشارت الى ان العملیات الامنیة التی اجراها الجیش اللبنانی مؤخرا فی صیدا کانت مرتبطة بحسب التحقیقات الاولیة بمحاولة الماجد الهروب من مخیم عین الحلوة خلال الاعتداءات التی تمت على الجیش اللبنانی فی الـ 16 من کانون اول الماضی، عندما تم الاعتداء على نقطتین للجیش اللبنانی.

وتابعت مراسلتنا : ان الماجد کان فی احد السیارات التی اقتربت من احدى نقاط الجیش اللبنانی ، وقد فر الى البساتین المجاورة ، فور القاء عناصره قنبلة على عناصر الجیش اللبنانی ، منوهة الى ان التحقیقات مع الموقوفین فی تلک العملیة اکدت ان الماجد کان موجودا فی احدى السیارات ، ومن هذه النقطة بدأت التحقیقات والمراقبة والتدقیق الى این یرید التوجه وتتبعه، ما ادى الى العثور علیه فی احد المستشفیات اللبانییة.

وشددت على ان الماجد هو من کان قد تبنى الهجوم على السفارة الایرانیة فی منطقة بئر الحسن فی بیروت، وذلک على رأس کتائب عبد الله عزام، اضافة الى تفجیرات کثیرة اخرى، ما ادى الى اصدار احکام  علیه، حیث اصبح مطلوبا من القضاء اللبنانی والسعودی والامیرکی بتهم ارهاب کثیرة.

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 5 + 7
تعليق
186054
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 5 + 7
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...