مرة: 2:45 PM - 1/6/2014 | طباعة

ظریف: ایران تتطلع للتعاون لکنها لا تثق بالغرب

العربیه - اشار وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف لدی لقائه الیوم رئیس لجنة السیاسة الخارجیة فی مجلس الشیوخ الایطالی، اشار الی تصاعد انعدام الامن فی منطقة الشرق الاوسط وقال ان المنطقة باتت بحاجة الی نماذج محلیة للدیمقراطیة.


 

وقال ظریف لدی استقباله ˈبییر فردیناندو کازینیˈ الذی یزور ایران علی راس وفد برلمانی ان الجمهوریة الاسلامیة فی ایران تعد انموذجا ناحجا للدیمقراطیة بحیث جاءت بعد انتصار الثورة الاسلامیة فیها، حکومات بتوجهات مختلفة.

واوضح وزیر الخارجیة ان هذا الامر دلیل علی القدرات التی تتمتع بها جمهوریة ایران الاسلامیة وامکانیة قیامها بدور هام فی المنطقة.

وشدد بالقول ˈلقد تم فی السنوات الماضیة التخطیط لشطب الدور الایرانی وکان هذا الاجراء خطا من الاساس.ˈ

واشار الی ظاهرتی التطرف والارهاب فی سوریا وقال ˈان التطرف بات یهدد الجمیع وفی حال انعدام التعاون المشترک سیتسرب الی الدول الاخری بالمنطقة.ˈ

ووصف مواقف ایطالیا ومعارضتها للخیار العسکری ضد سوریا بالحکیمة وقال لو کان قد جری ذلک لکان من غیر الممکن اطفاء النار التی کانت ستلتهم المنطقة باکملها.

واشار الی عزم ایران وجدیتها فی المباحثات النوویة وقال ان الشعب الایرانی یدعو الی التعاون لکنه لایثق بالغرب ولابد من العمل علی کسب ثقة الشعب قبل کل شیء.

ووصف ظریف الاتصالات البرلمانیة واللقاءات التی تجمع کبار المسؤولین الایرانیین والایطالیین بانها بناءة واکد علی تطویر العلاقات الثنائیة نظرا للرغبة التی یبدیها الجانب الایطالی.

من جانبه اشار فردیناندو کازنی الی دور البرلمانات فی تطویر التعاون المشترک معربا عن امله بتوسیع العلاقات بین البلدین فی کافه الابعاد.

واشار الی الاحداث التی تشهدها منطقه الشرق الاوسط وقال ان بلدا کبیرا ومهما کایران من شانه ان یقوم بدور مهم علی صعید المنطقة.

واکد علی ضرورة تعاون ایران وایطالیا بشان القضایا الاقلیمیة المختلفة.
 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 9
تعليق
186074
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 9
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...