مرة: 3:08 PM - 4/12/2014 | طباعة

مسؤول أمیرکی سابق یتوقع اتفاقا جیدا ومتینا بین إیران ومجموعة الـ۵+۱

العربیه - أبدی الموفد السابق لوزیرة الخارجیة الأمیرکیة للمرحلة الانتقالیة فی سوریا فریدریک هوف «تفاؤلاً تاماً» فی ما یتعلق بالمفاوضات الجاریة بین الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة ومجموعة الـ5+1 حول الملف النووی الإیرانی، متوقعًا التوصل إلی اتفاق جید ومتین.


 

 

 

وأکد الدبلوماسی الأمیرکی السابق فی حدیث أجرته معه صحیفة «السفیر» اللبنانیة عبر الانترنت ونشرته الیوم السبت أن التوصل إلی اتفاق دولی بین إیران ومجموعة الـ5+1 «أمر وارد جداً خلال المدة المحددة التی تنتهی فی تموز المقبل».

وقال هوف: «ما یمکننی قوله بالتأکید، وبصفتی الدیبلوماسیة الأمیرکیة وبما أننا جزء من مجموعة الدول الست، سیکون هناک جهد کبیر من أجل الوصول إلی اتفاق نهائی».

وتحدث المسؤول الأمیرکی السابق عن وجود عراقیل ووجهات نظر مختلفة حول الملف النووی الإیرانی، وإذ أشار إلی أن «العراقیل محتملة»، إلا أنه أضاف قائلاً: «لکن یمکننی القول، بالرغم من کونی بعیداً عن العمل الحکومی لسنة ونصف، ولکن لدی العدید من الزملاء المشارکین فی المفاوضات النوویة، إن العمل والجهد الدؤوبین سیؤدیان إلی اتفاق جید ومتین».

وکان فریدریک هوف رجح فی تصریح له فی بیروت التی زارها أمس الأول أن یجری التوصل الی اتفاق نهائی بین طهران والدول الخمس زائد واحداً فی تموز المقبل،

وکان فریدریک هوف ألقی کلمة فی افتتاح «المؤتمر الاقلیمی الرابع» للجیش اللبنانی أمس الأول، استعرض فیها مبادئ السیاسة الخارجیة لإدارة الرئیس باراک أوباما فی ولایته الثانیة.

ورجح هوف فی کلمته هذه أن یتم التوصل الی اتفاق نهائی بین طهران والدول الخمس زائد واحداً فی تموز المقبل، وقال نقلاَ عن مصادر رفیعة علی صلة المفاوضات النوویة: «إن المحادثات مع طهران قطعت شوطاً کبیراً ورغم الخلافات المتبقیة فقد اصبح من المحتمل جداً ابرام الاتفاق النهائی فی تموز المقبل».

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 5 + 10
تعليق
186586
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 5 + 10
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...