مرة: 9:25 PM - 4/18/2014 | طباعة

لافروف: اتفقنا فی جنیف علی خطوات أولیة لنزع التصعید فی أوکرانیا

العربیه - أعلن وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف أن المشارکین فی الاجتماع الرباعی حول أوکرانیا فی جنیف أصدروا بیانا یدعو إلی اتخاذ خطوات أولیة باتجاه نزع تصعید التوتر وضمان الأمن لجمیع مواطنی أوکرانیا.


 

 

وفی مؤتمر صحفی عقد فی جنیف فی ختام الاجتماع المطول، قال لافروف: ˈاتفقنا علی أنه یتعین علی جمیع الجهات التخلی عن أی استخدام للعنف، أو التخویف، أو الأعمال الاستفزازیة، کما أننا شجبنا ورفضنا بحزم کل أوجه التطرف والعنصریة والتعصب الدینی، بما فی ذلک کراهیة السامیةˈ.

وأشار لافروف إلی الأهمیة البالغة للمطلب الأخیر فی ضوء ما یحدث فی أوکرانیا علی مدی الأشهر الأخیرة.

وتابع الوزیر الروسی قائلا: ˈمن بین الإجراءات التی نسعی لتحقیقها نزع سلاح جمیع التشکیلات المسلحة غیر الشرعیة، وإعادة جمیع المبانی المستولی علیها بطریقة غیر قانونیة إلی أصحابها الشرعیین، وتحریر المیادین والشوارع وغیرها من الأماکن العامة فی جمیع المدن الأوکرانیةˈ، بالإضافة إلی العفو العام عن جمیع المحتجین باستثناء من ارتکب منهم جرائم کبیرة.

هذا وأعلن لافروف عن نیة الرباعیة دعم البعثة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون فی أوروبا فی جهودها لإقامة الحوار بین طرفی النزاع. ضرورة حوار شامل شفاف وقابل للرقابة کما شدد لافروف علی أن الرباعیة تبنت دعوة مهمة متمثلة فی ضرورة إطلاق ˈحوار وطنی واسع فی إطار العملیة الدستوریة، علی أن یکون هذا الحوار شاملا وشفافا وقابلا للرقابةˈ، لافتا إلی أن هذه المعاییر غائبة عن جهود السلطات فی کییف التی أنشأت فی البرلمان لجنة خاصة بالإصلاح الدستوری.

هذا وأفاد لافروف بأن الجانب الروسی لفت إلی عدم قبوله التصریحات الصادرة عن قادة حلف الناتو ومفادها أنه لیس علی أی أحد أن یجبر أوکرانیا علی البقاء دولة حیادیةˈ. وأضاف أن روسیا طلبت من شرکائها الغربیین وقادة حلف شمال الأطلسی ˈأن یعوا مسؤولیتهم فی تأجیج هذه المسألة فی مرحلة یمکن أن یقوض ذلک فیها کل الجهود الهادفة إلی حل الأزمة فی أوکرانیاˈ.

هذا وجدد لافروف أن روسیا لیست لدیها رغبة فی إرسال قوات إلی أوکرانیا، واصفا شعبها بالشقیق.

مع ذلک فقد أعرب عن قلق موسکو العمیق من التمییز الذی یتعرض له المواطنون الناطقون بالروسیة فی البلاد: ˈتسمع تصریحات مقرفة فی البرلمان، حیث یسمی أعضاء حزب من أحزاب الائتلاف الحاکم الناطقین بالروسیة بـˈالکائناتˈ، ویقولون إن هؤلاء الذین یتکلمون اللغة الروسیة یجب إبادتهم ببساطة، النماذج من هذا النوع کثیرة ولم نسمع من زعماء هذا الائتلاف إدانة أو نفیا لمثل هذه التصریحاتˈ.

وأکد لافروف أنه لا یشکک فی إجراء إصلاح دستوری فی أوکرانیا، سیضمن بالکامل ˈحقوق جمیع الأقالیم والمجموعات العرقیة والأقلیات الناطقة باللغات الأخریˈ. وأشار إلی أن الجانب الروسی تلقی تأکیدات بهذا الخصوص من الولایات المتحدة التی تؤثر علی القیادة الأوکرانیة الحالیة تأثیرا حاسما.

وانطلق اللقاء حول أوکرانیا فی جنیف بمشارکة کل من وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف، ونظیره الأمریکی جون کیری وزیر الخارجیة الأوکرانی المعین من البرلمان أندریه دیشیتسا، والمفوضة السامیة للشؤون الخارجیة فی الاتحاد الأوروبی کاثرین آشتون.

الكلمات الرئيسية: لافروف -
تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 13 + 10
تعليق
186639
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 13 + 10
إرسال