مرة: 3:41 PM - 4/28/2014 | طباعة

المدیرة العامة للیونسکو: اعادة بناء قلعة بم ستتم عبر صندوق ائتمانی

ثقافه - قالت المدیرة العامة لمنظمة الامم المتحدة للتربیة والعلم والثقافة ( الیونسکو) بعد تفقدها قلعة بم الاثریه بانها عملت علی استقطاب الدعم المالی للدول المختلفة خاصة صندوق الائتمان الیابانی لاعادة بناء هذا المعلم الاثری.


 

 

واعربت ایرینا بوکوفا علی هامش زیارتها للقلعة عن سرورها لزیارة ایران وقالت ان منظمه الیونسکو کانت من اول المنظمات التی حضرت الی بم بعد الزلزال الذی ضربها واجرت دراسات موسعة حول کیفیة اعادة بناء هذا البناء التاریخی.

کما عبرت عن شکرها للمسؤولین والمعنیین فی هذه المدینه لما بذلوه من نشاط خلال الاعوام الاخیره للمحافظة علی قلعه بم الاثریة.

واشارت الی لقائها بمحافظ کرمان وقالت ان نشاطات الیونسکو بشان قلعة بم الاثریة ستستمر حتی عام 2017.

وتقوم إیرینا بوکوفا، المدیرة العامة للیونسکو، بأول زیارة رسمیة إلی الجمهوریة الإسلامیة الایرانیة، وذلک فی الفترة من 25 إلی 30 نیسان/ أبریل الجاری.

وکانت قلعة بم (بالفارسیة ارگ بم) أکبر بناء من الطوب فی العالم، وتقع فی مدینة بم فی کرمان فی جنوب شرق إیران. وقد أدرجت منظمة الیونسکو القلعة کأحد مواقع التراث العالمی بمسمی ˈبم ومشهدها الثقافیˈ.

وکان البناء بأکمله عبارة عن حصن کبیر تقع القلعة فی وسطه، لکن وبسبب مظهر القلعة المثیر للإعجاب، والتی تشکل أعلی نقطة فی الموقع، أطلق علی الحصن کله اسم ˈ قلعة بمˈ.

یعود أصل هذا معقل (مدینة) الواقعة علی طریق الحریر إلی الفترة الأخمینیة (من القرن السادس قبل المیلاد إلی القرن الرابع قبل المیلاد) إو إلی ما بعد ذلک. کانت ذروة نشاط القلعة فی الفترة من القرن السابع إلی القرن الحادی عشر المیلادیین، حیث تقع علی تقاطع الطرق التجاریة الهامة المعروفة بتجارة الحریر والقطن.

فی 26 کانون الأول (دیسمبر) 2003، دمرت القلعة بالکامل تقریباً بسبب زلزال بم (2003) مع باقی مدینة بم وضواحیها.

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 4
تعليق
186713
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 10
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...