مرة: 12:55 PM - 5/19/2014 | طباعة

بروجردی : الانتخابات فی سوریا انتصار مهم للشعب السوری

العربیه - قال رئیس لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة فی مجلس الشوری الاسلامی، ان اجراء الانتخابات فی سوریا فی الظروف الحالیة یعد انتصارا هاما وقیما للشعب السوری، وسوریا ستصبح بعد هذه المرحلة دولة قویة واقوی من السابق.

 

 

 

 

جاء ذلک خلال لقاء بروجردی الذی یترأس مجموعة الصداقة البرلمانیة الایرانیة مع دول فلسطین وسوریا وتونس ومصر، لسفراء هذه الدول فی طهران .

واشار بروجردی الی التطورات الجاریة علی الساحة السوریة والمقاومة الصلبة للشعب والقیادة السوریة فی مواجهة الهجمة الشرسة للمجموعات الارهابیة وحماتها من القوی الاجنبیة، وقال ان ایران حکومة وشعبا تقف الی جانب الشعب والقیادة المقاومة فی سوریا کما ستدعم سوریا فی مرحلة الاعمار والبناء.

کما اشار الی الاوضاع الحساسة الحالیة فی العالم الاسلامی سیما الاوضاع فی فلسطین وسوریا وقال ان القضیة الفلسطینیة قضیة مبدئیة بالنسبة للامة الاسلامیة، والشعب الایرانی بقیادة وتوجیهات مؤسس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الامام الخمینی (رض) الراحل وتحت قیادة قائد الثورة الاسلامیة سماحة ایة الله العظمی السید علی الخامنئی، یسعی وبشکل جاد لتحقیق الهدف المهم والمبدئی للثورة الاسلامیة المتمثل بتحریر الاراضی الفلسطینیة المحتلة.

واعلن بروجردی ان الشعب الایرانی یشعر بمعاناة الشعب الفلسطینی ویتعاطف مع مبادئه والآمه .

کما اعرب بروجردی الذی یترأس مجموعة الصداقة البرلمانیة الایرانیة والتونسیة عن امله بدخول العلاقات بین البلدین مرحلة جدیدة من التعاون والتعاطی الاخوی فی ظل تشکیل البرلمان التونسی الجدید.

واعتبر التعاون البرلمانی بانه جزء مهم من العلاقات الودیة بین الشعبین فی المستقبل.

ووصف بروجردی فی جانب من کلمته التطورات الجاریة علی الساحة المصریة بالحساسة جدا والصعبة وقال : نأمل بان تسهم الحرکة الدیمقراطیة للشعب المصری فی الاسراع بترسیخ الامن والاستقرار فی هذا البلد الاسلامی المهم بالمنطقة.

واعتبر رئیس مجموعة الصداقة البرلمانیة الایرانیة والمصریة ان المشترکات بین الشعبین الایرانی والمصری بالعریقة وقال ان الشعب الایرانی یتابع بحساسیة التطورات فی مصر.

بدورهم اکد سفراء دول مصر وفلسطین وسوریا وتونس فی طهران خلال اللقاء علی الدور المهم والحیوی للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی المنطقة والعالم الاسلامی وشددوا علی حرص بلدانهم بتطویر العلاقات الودیة والشاملة مع ایران.

واعلن السفیر الفلسطینی فی طهران صلاح الزواوی، ان دعم وحمایة الحکومة والشعب فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بعد انتصار الثورة الاسلامیة لمبادئ الشعب الفلسطینی، لایمکن تجاهلها، وقال ان ایران حکومة وشعبا کانت دوما صدیقا وفیا للشعب الفلسطینی علی مر هذه السنوات، ووقفت وساندت الشعب الفلسطینی خلال المراحل الشاقة التی مر بها هذا الشعب.

اما السفیر السوری فی طهران عدنان محمود فقد قدم تقریرا عن اخر المستجدات فی سوریا وقال ان الشعب السوری استطاع وبمساعدة الدول الصدیقة سیما ایران، ان یجتاز مرحلة صعبة وشاقة من تاریخه وان ینتصر علی القوی الاجنبیة المعادیة .

ومن جانبه اشاد السفیر التونسی فی طهران صالح القاضی بحضور رئیس مجلس الشوری الاسلامی علی لاریجانی مراسم الاحتفال الرسمی بمناسبة التصدیق علی الدستور الجدید لهذا البلد مؤکدا ضرورة تطویر العلاقات بین البلدین فی مختلف المجالات السیاسیة والاقتصادیة والبرلمانیة.

اما السفیر المصری فی طهران خالد عماره فقد اشار الی التطورات السیاسیة فی مصر واجراء الانتخابات الرئاسیة وقال ان الحضارة العریقة والعلاقات الودیة بین الشعبین الایرانی والمصری توفر امکانیات واسعة لاقرار وتعزیز التعاون الوثیق بین البلدین علی جمیع الاصعدة.

واعرب عن امله باستثمار الامکانیات المتاحة بین طهران والقاهرة فی اطار المصالح المشترکة والاحترام المتبادل لخدمة مصالح البلدین والعالم الاسلامی.

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 2
تعليق
186792
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 2
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...