مرة: 11:48 AM - 5/25/2014 | طباعة

روحانی: یمکننا ان نرفع لواء مکافحة التطرف

العربیه - قال رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ان بعض شذاذ الافاق یحاولون الیوم باسم الدین والجهاد اشاعة الارهاب وبث الرعب والفتنة فی العالم الاسلامی وˈنحن بامکاننا ان نرفع لواء مکافحة التطرفˈ للوقوف بوجه مثل هذه المحاولات.

 

 

 

واضاف الرئیس حسن روحانی فی کلمة القاها فی مراسم افتتاح الاجتماع السابع لاتحاد الاذاعات والتلفزیونات الاسلامیة ومهرجان الاتحاد فی قاعة المؤتمرات الدولیة بمؤسسة الاذاعة والتلفزیون الایرانیة والذی اقیم تحت عنوان ˈإعلام الصحوة صوت المقاومة والتصدی للفتنة الطائفیةˈ ، اضاف ان العالم الاسلامی لابد ان یتمتع بوسائل اعلام مستقلة قادرة علی نقل الصورة الحقیقیة والناصعة للاسلام للعالم کله.

وقال رئیس الجمهوریة انه لابد ان نکون ریادین فی العالم ولابد ان ندافع بذلک عن ثقافتنا الاسلامیة وننشر قیم الاسلام السمحاء فی کافة ارجاء المعمورة خاصه فی مثل هذه الظروف التی یحاول فیها الغرب احتلال العقول و سلب هویة الشباب وتفریغ المجتمعات من قیمها الاسلامیة.

واوضح ان الغرب یحاول ان تکون التقنیات الحدیثة حکرا علیه و نحن لابد ان نحطم اصنام التمییز وحکر المعلومات التی بناها الغرب.

واوضح انه لایمکننا ان نتجاهل السرعة والدقة فی نقل الحقائق ولا یمکن أن نتاخر عن العالم فی سباق الأخبار لما لها من تاثیر کبیر علی کافة ابعاد الحیاة.

واشار الی دور وسائل الاعلام فی نقل الحقیقة وقال ˈان وسائل اعلامنا انتصرت ایضا فی حرب الـ 33 یوما فی لبنان حیث کان الصهاینة یاخذون الأخبار الصحیحة من وسائل اعلام المقاومة وهذا ما بعث عن فخرنا واعتزازناˈ.

ویعقد الاجتماع السابع للجمعیة العامة لاتحاد الاذاعات والتلفزیونات الاسلامیة الی 27 مایو الجاری فی طهران، بمشارکة القنوات والمؤسسات الاعضاء من 30 بلدا .

کما یعقد بالتزامن مع هذا الاجتماع، مهرجان الاتحاد الخامس (مهرجان المنتجات الفنیة والثقافیة للدول الاعضاء فی الاتحاد)، والسوق الخامس للافلام الاسلامیة والمعرض الرابع للاجهزة والتکنولوجیا المستخدمة فی المؤسسات الاذاعیة والمرئیة تحت شعار ˈ الاعلام المقاوم والتصدی للفتن الطائفیة ˈ.

وشارک فی مراسم الجلسة الافتتاحیة للاتحاد، رئیس الجمهوریة حسن روحانی وبعض المسؤولین والمفکرین والمعنیین فی الشؤون الثقافیة والاعلامیة من الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة والعالم الاسلامی.

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 1 + 7
تعليق
186802
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 1 + 7
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...