مرة: 2:59 PM - 7/3/2014 | طباعة

علماء الدین السنة فی ایران: داعش أداة بید اجهزة الاستخبارات للدول الاستکباریة

العربیه - دان العلماء ورجال الدین السنة فی محافظة سیستان وبلوجستان (جنوب شرق ایران) فی بیان الیوم الخمیس، الجرائم الارهابیة فی العراق واعلنوا بان عناصر تنظیم داعش الارهابی هم خوارج هذا القرن وأداة بین اجهزة الاستخبارات للدول الاستکباریة للمساس بصورة الاسلام.

 

 

 

 

ودعا رجال الدین السنة فی محافظة سیستان وبلوجستان فی ختام اجتماعهم الذی عقد تحت عنوان ˈ التیارات التکفیریة والسبل الکفیلة للخروج منهاˈ فی مدینة زاهدان، الدول الاسلامیة الی بذل الجهود لمکافحة مثل هذه التیارات.

واعلن العلماء ورجال الدین السنة فی سیستان وبلوجستان، استیائهم وسخطهم التام من الممارسات المثیرة للتفرقة والصبیانیة لایادی الاستکبار فی الدول الاسلامیة سیما الاحداث الحالیة فی العراق والتی تجری من قبل تنظیم مایسمی بداعش الارهابی وبقایا مجرمی البعث الصدامی .

واضاف البیان : الاستکبار العالمی بقیادة امریکا والکیان الصهیونی الغاصب للقدس، ادرج وفی خطوة جدیدة تهدف الی تمریر سیاسات التخویف من الاسلام المقیتة ومقارعة الاسلام ومواجهة الحراک الاسلامی وکذلک لالحاق الاضرار الاقتصادیة والثقافیة والسیاسیة بالدول الاسلامیة، ادرج علی جدول اعماله تشکیل ودعم المجامیع الارهابیة المتلبسة بالاسلام بالتعاون مع الدول الرجعیة بالمنطقة وفی اطار تمریر الفکر الخبیث اثارة الصراع بین المسلمین.

واکد علماء السنة فی سیستان وبلوجستان، علی توجیهات قائد الثورة الاسلامیة فی ان العدو الاول للمسلمین هی الصهیونیة والاستکبار العالمی بقیادة امریکا واعلنوا دعمهم لتوجیهات قائد الثورة الاسلامیة.

کما اکدوا علی استمرار نضالهم الفکری والثقافی وبقوة ضد التیارات التکفیریة فی العالم الاسلامی ودعوا جمیع المسلمین الی رفض الافکار التکفیریة والتیارات الارهابیة التی تؤدی بهم الی خسارة الدنیا والاخرة .

 

 

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 10 + 1
تعليق
187090
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 10 + 1
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...