مرة: 11:11 AM - 7/13/2014 | طباعة

عراقجی یتحدث عن صعوبات وتعقیدات محادثات فیینا

العربیه - اعتبر مساعد الخارجیة وکبیر المفاوضین النوویین فی ایران عباس عراقجی ان الوصول الى اتفاق شامل حول البرنامج النووی الایرانی بین ایران ومجموعة 5+1 یحتاج الى قرارات سیاسیة صعبة وارادة حقیقیة، واعرب عن امله بان یتمکن وزراء الخارجیة فی اجتماعهم الیوم من اتخاذها، مؤکدا ان الاسبوع القادم سیشهد مفاوضات شاقة ومعقدة وصعبة.



 
 

 

 

الخلافات قائمة فی کل المواضیع

وقال مساعد وزیر الخارجیة الایرانی وکبیر المفاوضین النووییین الایرانیین عباس عراقجی لقناة العالم الاخباریة فی لقاء خاص یبث الیوم الأحد: الوقت یمر سریعا، لکننا لسنا فی ظروف تمکننا من تحدید ما اذا کان بالامکان التوصل الى اتفاق ام لا، مازال الوقت مبکرا، والخلافات مازالت قائمة حول مواضیع مهمة، ونحن نسعى لتقریب وجهات النظر، وتقدیم حلول لها.

واضاف: نحن نأمل فی ان نتمکن من التوصل الى اتفاق، لکن لا یمکن القطع بذلک الان، مشیرا الى ان الخلافات قائمة فی کل المواضیع المهمة، ولم نتمکن من تقلیل الهوة فیها، وطبعا تم تقلیل الخلافات فی بعض المواضیع، وفی بعضها تم تقدیم حلول واقتراحات مختلفة، لکن الامور الاساسیة مازالت موضع جدل وبحث.

واشار عراقجی الى ان موضوع نسبة وحجم التخصیب والعقوبات، والجدول الزمنی لاعادة الملف الایرانی الى مساره الطبیعی (خارج مجلس الامن) هی من ضمن مواضیع الخلاف، اضافة الى موضوع مفاعل اراک وموقع فردو، وغیر ذلک، مبینا انه تم تقدیم مقترحات وحلول فی بعضها، وفی بعض أخر لم یتم حتى تقدیم ای مقترحات وخیارات للحل.

توجیهات القائد نصب اعیننا، والمدد الزمنیة هی الاصعب

واوضح مساعد وزیر الخارجیة الایرانی وکبیر المفاوضین النووییین الایرانیین عباس عراقجی ان المقترحات التی تقدم بها کل طرف، لم یتم القبول بها من الطرف الاخر، مشیرا فیما یتعلق بنسبة وحجم التخصیب الى ان الموقف الایرانی واضح ومنطقی، وبناء على توجیهات سماحة القائد فان الاساس فی ذلک هو حاجة البلاد الحقیقیة لتشعیل مفاعلات الطاقة الکهروطذریة فی البلاد، ولا بد من توفیر ذلک، وعلى هذا الاساس یجب ان توضع المعاییر اللازمة فی البرنامج النووی الایرانی.

ونوه الى ان وقود مفاعل بوشهر وخلال السنوات القادمة یتم توفیره من قبل روسیا، ولذلک فإن ایران لیست على عجلة من امرها لنیل اهدافها فی هذا المجال، وهی قد وضعت افقا لها وتسیر نحوه، على مدى 5 سنوات القادمة، مشیرا الى ان هذه من اصعب المواضیع التی یتم التفاوض حولها، ولم نتمکن من الوصول الى اتفاق حتى الان.

وبین عراقجی انه فیما یتعلق بالتخصیب هناک نقاش حول حجم وفترة التخصیب، والعدد 190 الف جهاز طرد المطروح من قبل ایران هو لیس لها الوقت، وانما على مدى زمانی منظور یجب اخذه بعین الاعتبار، مؤکدا ان ایران قدمت مقترحات للحل، واذا ما توفرت ارادة حقیقیة یمکن التوصل الى اتفاق.

مقترحات ایرانیة بناءة لموضوعی اراک وفردو

وتابع مساعد وزیر الخارجیة الایرانی وکبیر المفاوضین النووییین الایرانیین عباس عراقجی ان ایران تقدمت باقتراح حول مفاعل اراک للماء الثقیل، باحداث تغییرات تقنیة للتقلیل من القلق المحتمل حیال مفاعلات الماء الثقیل، وبالتالی خفض مستوى البلوتونیوم فی الوقود المستخدم الى اقل حجم ممکن، مشیرا الى ان الخبراء مازالوا یتفاوضون ولم یتم التوافق حول ذلک.

وحول وتیرة رفع العقوبات والتی تصر ایران على ان تکون سریعة، اشار الى ان مجموعة 5+1 ترید ان تکون على مدیات زمنیة اطول، وایران طالبت بفترات زمنیة اکثر منطقیة، ومازالت المفاوضات جاریة بهذا الشأن.

واضاف عراقشی: ان اتفاق جنیف ینص على عودة الملف الایرانی بعد الفترة المحددة التی لم یتم الاتفاق بشأنها بعد، الى مساره الطبیعی، ویکون البرنامج النووی الایرانی کبرامج الدول الاعضاء فی الإن بی تی، مشیرا الى ان الخلاف هو حول الفترة الزمنیة لعودة الملف، ولیس حول اصل العودة.

وفیما یتعلق بموقع فوردو قال ان هناک عدة مقترحات وخیارات متعددة، وللجانب الایرانی مقترحات والجانب الاخر له مقترحات، ومازالت المفاوضات جاریة، مشددا على ان اغلاق الموقع لیس واردا وقد قبل بذلک الجانب الغربی من قبل، ولکن موضوع النقاش هو نوعیة النشاط الذی یتم فی الموقع.

مفاوضات السبوع المقبل هی الاکثر صعوبة

واوضح مساعد وزیر الخارجیة الایرانی وکبیر المفاوضین النووییین الایرانیین عباس عراقجی ان هناک تفاصیل کثیرة بحاجة الى توافق، وکذلک ألیة لتنفیذها، و هذا هو ایضا موضع نقاش وخلافات واسعة، مشیرا : الاسبوع المقبل لدینا عمل شاق ومقعد وتفصیلی، حیث یتم مناقشة حتى تفاصیل الامور التی یتم الاتفاق علیها، وننتظر الان الاتفاق على المواضیع الاساسیة، ونأمل ان تساعد زیارة وزراء الخارجیة الى فیینا (الیوم) فی ذلک.

وتابع عراقجی: الکثیر من المواضیع هذه تحتاج الى اتخاذ قرارات سیاسیة صعبة، ونأمل ان یکون الوزراء على استعداد لاتخاذ هذه القرارات، ومن ثم سنواصل المحادثات، ونأمل ان یکون حضور الوزراء فاتحا للطریق، ومن ثم سنواصل المفاوضات واذا ما اتفقنا فان الوزراء سیعودون (للمفاوضات).

تمدید یتم لو فیه فائدة، وضرورة قرارات سیاسیة صعبة

اشار الى ان وزیر الخارجیة الامیرکی والوزراء الاوروبیین اعلنوا استعدادهم للمجیئ الى فیینا، مضیفا: نظرا للمفاوضات الکثیرة على مستوى الخبراء، یجب على الوزراء ان یتخذوا القرارات السیاسیة الصعبة، لایجاد حل واتخاذ قرارات تؤدی بالمفاوضات الى نتیجة، وهذا هو ما یتوقعه حتى الجانب الاخر، واذا لم یتم ذلک فان الامور ستتعقد، ویمکن الا تصل المفاوضات الى نتیجة حتى العشرین من یولیو/تموز.

واوضح مساعد وزیر الخارجیة الایرانی وکبیر المفاوضین النووییین الایرانیین عباس عراقجی: بان هناک امکانیة لتمدید المفاوضات لمدة اسبوع او اسبوعین او ثلاثة اذا ما استشعرنا بحصول تقدم فی المفاوضات، مشیرا الى انه اذا شعرنا بانه لا فائدة من تمدید فترة المفاوضات فانه لن نعمد الى ذلک.

واکد ان الدبلوماسیین لا یفکرون بانهاء المفاوضات، ویأملون دائما فی الاستمرار بها والتوصل الى نتیجة، اسمحوا لنا بان نکون متفائلین ، وما زال هناک امل فی ذلک، رغم کثرة العوائق، واعتقد بانه خلال الایام القلیلة الماضیة یمکن الحکم حول امکانیة الوصول الى نتیجة او التمدید او الانهاء والعودة الى البیوت.

وشدد عراقجی على ان تصریحات سماحة القائد الاخیرة حول تفاصیل المحادثات هی نصب اعین فریق التفاوض الایرانی، کانت وما زالت وستبقى، ونلتزم بها على طول المفاوضات، مشیرا الى ان سماحة القائد یقف على کل مسار المفاوضات وتفاصیلها، ومطلع عن کثب علیها.

لقاء بین ظریف وکیری

واکد مساعد وزیر الخارجیة الایرانی وکبیر المفاوضین النووییین الایرانیین عباس عراقجی ان لقاء ثنائیا سیعقد بین وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف ونظیره الامیرکی جون کیری الذی وصل فیینا، مشیرا الى ان موضوع المفاوضات فی فیینا هو الموضوع النووی.

واعتبر ان موضوعات العراق والعدوان الاسرائیلی على غزة المثیر للقلق، حیث یتم ارتکاب هذه الجرائم امام مرآى ومسمع العالم، لها اهمیة کبیرة جدا لدى ایران، مشیرا الى اننا والى جانب مواصلة المفاوضات النوویة فان الوزیر ظریف سیتابع هذه المواضیع عن کثب، کما ان وزارة الخارجیة ایضا تتخذ الاجراءات اللازمة، لکن فی فیینا نتابع فقط الموضوع النووی، ولیس من موضع آخر على جدول اعمالنا.

الخلافات بین دول مجموعة 5+1 لا تعنی ایران

واشار عراقجی الى ان غیاب روسیا والصین عن هذه الجولة من المحادثات النوویة فی فیینا هو بسبب انشغالهمات فی برامج عمل اخرى، ومن المحتمل ان یزور الوزیر الروسی فیینا، فیما الوزیر الصینی بعث بنائبه وسیصل (الیوم) وسیکون له لقاء مع ظریف، نافیا ان تکون هناک خلافات، بل ان ایران تأمل بان تشارک دول مجموعة 5+1 متفقة وموحدة وان نواجه صوتا واحدا.

وتابع ان مجموعة 5+1 هی ست دول کبرى، ولها اهداف وسیاسة خارجیة مختلفة، ولکن عندما تتحدث معنا کمجموعة 5+1 فاننا ننتظر منهم صوتا واحدا، ولا شک ان هناک خلافات بینهم، لکن لسنا معنیین بحلها، ویجب حلها بینهم.

العودة الى المرابع الاول له تبعات الغرب یعرفها

واکد مساعد وزیر الخارجیة الایرانی وکبیر المفاوضین النووییین الایرانیین عباس عراقجی ان المفاوضات النوویة لو فشلت فاننا سنعود الى وضع ما قبل اتفاق جنیف، وسنستأنف نشاطاتنا (النوویة)، وسیستأنف الحظر، وهذا لیس السیناریو المطلوب من ای طرف، والجانب الغربی یعلم تبعات العودة الى الاوضاع السابقة، خاصة فی  المنطقة التی تعانی من ازمات وتعقیدات وتوترات، وان تشدید العقوبات على ایران لن یساعد فی حل مشاکل المنطقة.

واضاف عراقجی: اسمحوا لنا نحن الدبلوماسیین ان نواصل مساعینا ونکون متفائلین بألا تفشل المفاوضات ونوصلها الى نتیجة، رغم اننا مستعدون لای سیناریو ومنها فشل المفاوضات.

الطرفان متفقان على التوصل الى اتفاق جید

واعتبر ان الطرفین متفقان على التوصل الى اتفاق، وان یستمر التخصیب فی ایران وان یتم رفع کل الحظر المرتبط بالبرنامج النووی، وان یواصل مفاعل اراک وموقع فوردو نشاطهما، مع ادخال تعدیلات لرفع القلق بشأنهما، وان یبدأ التعاون النووی السلمی مع ایران، وان تکون هناک اجواء جدیدة فی العلاقات بین الطرفین بعد التوصل الى اتفاق، بما یخدم السلم والاستقرار فی المنطقة والعالم.

واضاف مساعد وزیر الخارجیة الایرانی وکبیر المفاوضین النووییین الایرانیین عباس عراقجی: ان هناک اتفاقا على التوصل الى اتفاق جید، لجمیع الاطراف، وهنا تکمن صعوبة الامر، حیث یجب التوصل الى اتفاق یمکن ان یدافع عنه فی الداخل.
 

 
 

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 12 + 10
تعليق
187176
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 12 + 10
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...