مرة: 11:12 AM - 7/21/2014 | طباعة

الشرکات البریطانیة تترقب الإستثمار فی إیران بفارغ الصبر

اقتصاد - أفاد موقع صحیفة 'دیلی تلغراف' البریطانیة فی تقریر له بأن الشرکات البریطانیة تطمح للعودة إلی الأسواق الإیرانیة بفارغ الصبر مواکبة مع إجراء المفاوضات النوویة بین طهران ومجموعة 5+1 التی تبشر بتقلیل العقوبات المفروضة علی البلاد.

 

 

 

 

 

 

ونقلت الصحیفة قول المحلل فی معهد "کنترل ریسک" هنری اسمیت بان هناک شرکات عدیدة تستخدم دبی باعتبارها منصة للقفزة إلی إیران حیث تسبب ذلک فی أن تنظم شرکة الطیران المدنی الإماراتیة 3 رحلات جویة إلی إیران یومیا فی ظل زیادة طلبات الشرکات الأجنبیة فی هذا الشأن.

ویذکر أن إیران تمتلک ثالث أکبر الإقتصاد علی صعید الشرق الأوسط بعد المملکة العربیة السعودیة و ترکیا ویعتبر إقتصادها أکثر تنوعا مقارنة مع الدول الأعضاء فی مجلس تعاون الخلیج الفارسی فضلا عن إمتلاکها القطاعات الصناعیة التی تحرص الشرکات الأجنبیة علی المشارکة فیها.

من جانبه أکد المحلل فی قسم معلومات إیکونومست " تونی ایلس " علی أنه فی حال رفع الحظر المفروض عن إیران بالتوصل إلی إتفاق طویل المدی بینها وبین القوی الست الکبری ستحول إیران إلی الأولویة الإستراتیجیة للعدید من الشرکات الأجنبیة.

وتابع أن شرکتی "بیجو" و"رنو" تعتبران من أکبر الشرکات الفرنسیة المصنعة للسیارات ونظرا إلی تعاونهما مع إیران فی الفترة الماضیة ستعودان إلی الأسواق الإیرانیة وترفع حجم إنتاج إیران للسیارات من 385 ألف سیارة سنویا إلی أکثر من 1.6 ملیون سیارة حیث تم تحقیق هذا الهدف فی عام 2011.

کما أشار الصحیفة إلی زیارة وفد فرنسی متشکل من 100 مدیر تجاری لإیران خلال ینایر الماضی من أجل تعزیز تعاونها الإقتصادی مع طهران.

وقد أفاد موقع تلغراف بأن القرار الذی إتخذه وزیر الخارجیة البریطانی ویلیام هیغ حول إعادة إفتتاح السفارة البریطانیة فی طهران یعود إلی تقدیم الدعم للدولة المجاورة لإیران وهو العراق مشیرا إلی أن المصدرین البریطانیین ینتظرون فتح طریق الأسواق الإیرانیة أمامهم للمشارکة فیها بإعتبارها دولة تتمتع بمکانة إقتصادیة وإستراتیجیة هامة بالنسبة للشرکات البریطانیة.

کما أکد المستشار الإقتصادی لمحافظ لندن "جرارد لیونز" علی أن إیران تشکل سوقا إقتصادیا هاما من المنظور الجغرافیایی والإستیراتیجی فی ظل قدراتها الإقتصادیة الضخمة وهذه المسألة تظهر إقامة علاقات تجاریة وسیاسیة وإقتصادیة مع هذه البلاد منطقیا.

وفی هذا السیاق أکد الخبیر الإقتصادی فی شرکة بینسنت ماسونز الحقوقیة البریطانیة تام استاکر علی أن الشرکات البریطانیة قد قامت بتمهید طریقها للعودة إلی إیران خلال الشهور الماضیة حیث تمتع الأخیرة بثروات طبیعیة هائلة وکانت من أهم مصدری المنتجات البتروکیماویة إلی الأسواق الأوروبیة فی الماضی .

 

 

 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 8 + 13
تعليق
187234
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 8 + 13
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...