مرة: 11:04 AM - 7/25/2014 | طباعة

روحانی: یوم القدس یوم اعلان الغضب وتوحید الصف ضد المحتل

العربیه - اعتبر الرئیس الایرانی ان احیاء یوم القدس العالمی یختلف هذا العام مقارنة مع الاعوام السابقة، بسبب المؤامرة الاسرائیلیة ضد الانسانیة واعمال الابادة الجماعیة التی یرتکبها الکیان المحتل بحق الشعب الفلسطینی، مؤکداً 'لابد ان یعلن العالم الاسلامی هذا الیوم، یوم الغضب من 'اسرائیل' والاتحاد والمقاومة والصمود امامها'.



 

 

 

وقال الرئیس حسن روحانی فی کلمة له خلال مراسم احیاء یوم القدس العالمی فی العاصمة طهران: "نحن نشهد الیوم ان الکیان الاسرائیلی یستخدم انواع الاسلحة الفتاکة لقصف غزة" واکد"لابد ان یفهم المحتل جیدا انه لایمکنه الابقاء علی الاحتلال بقوة السلاح ولابد ان ینصاع لمطالب الشعوب المتمثلة برفع الحصار عن غزة وافتتاح معبر رفح وحقن الدماء وانهاء الهجوم علی الاهالی العزل کی ینعموا بابسط مقومات الحیاة".

واوضح الرئیس روحانی، "من اجل تحقیق هذا الهدف لابد ان تنتفض جمیع الشعوب الاسلامیة" مؤکداً "متی ما اتحدنا سیکون بمقدورنا التغلب علی المحتلین". وشدد بالقول "اود ان یشعر جمیع المسلمین ان الاتحاد ضروری من اجل الوقوف بوجه اسرائیل".

وقال انه لا یمکن التعویل علی الاوساط الدولیة لاحقاق حقوق الشعب الفلسطینی، مؤکدا ان التاریخ سیحکم علی هؤلاء الذین اتخذوا الصمت امام هذه الجرائم فالعار والخزی سیلاحقهم اینما کانوا".

واضاف، "الناس العزل والاطفال الابریاء یذبحون علی مرأی ومسمع العالم فیما هؤلاء اما یلجأون الی الصمت واما یدعمون المعتدی وهذا ما لا یمکن ان ینساه التاریخ ابداً".

هذا وقد إنطلقت صباح الیوم، الجمعة الاخیرة من شهر رمضان المبارک مسیرات ملیونیة بیوم القدس العالمی فی العاصمة الایرانیة طهران وسائر المدن الإیرانیة بمشارکة جماهیریة حاشدة للتعبیر عن وقوف الشعب الإیرانی إلی جانب الشعب الفلسطینی واهالی غزه الابریاء الذین یتعرضون لاشرس الهجمات الصهیونیة.

وفی العاصمة طهران بدأت هذه المراسم فی الساعة 10:30 بالتوقیت المحلی (6:00 بتوقیت غرینتش) حیث ستلتقی المسیرات فی جامعة طهران لیؤدی بعدها المشارکون صلاة الجمعة.

وردد المشارکون فی مسیرات طهران شعارات منددة بالکیان الاسرائیلی وما یرتکبه من جرائم فظیعة بحق اهالی غزة العزل.

وتزامناً مع إیران الإسلامیة، ستنطلق مسیرات مماثلة فی 80 بلداً، تعبر خلالها الجماهیر المشارکة عن تضامنها مع الشعب الفلسطینی واستنکارها للجرائم البشعة التی یرتکبها الکیان الإسرائیلی الغاصب.

وتخرج الحشود فی آخر جمعة من شهر رمضان المبارک للتأکید علی أهمیة النداء الذی أطلقه الإمام الخمینی الراحل (قدس سره) من أجل نصرة الشعب الفلسطینی وخاصة فی هذا العام الذی یشهد فیه قطاع غزه هجوما وحشیا یضیف ورقة سوداء اخری علی سجل الکیان الاسرائیلی الاجرامی.
 

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 8 + 9
تعليق
187261
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 8 + 9
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...