مرة: 1:08 PM - 7/26/2014 | طباعة

عبداللهیان: إیران لن تسمح باستمرار العدوان الصهیونی علی قطاع غزة

العربیه - شدد مساعد وزیر خارجیة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة للشؤون العربیة والأفریقیة حسین أمیر عبد اللهیان، أن إیران لن تسمح بأن یستمر الکیان الصهیونی فی عدوانه علی الشعب الفلسطینی فی قطاع، مؤکدًا أن إیران تدعم بکل قوة وثبات المقاومة فی فلسطین وفی المنطقة، محذرًا بأن المقاومة ستتصرف بشکل یسحق اسرائیل فی الفترات القادمة.

 

 

 

 

وأفاد تقریر لوکالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء- إرنا من بیروت أن مواقف عبداللهیان هذه جاءت فی تصریح أدلی به للصحافیین عقب لقائه الیوم السبت مع وزیر الخارجیة اللبنانی جبران باسیل، حیث عرض معه بحضور السفیر الإیرانی فی لبنان محمد فتحعلی للعلاقات الثنائیة بین البلدین والتطورات الراهنة فی المنطقة.

وبعد اللقاء، قال عبداللهیان: ˈاود بدایة ان أتقدم من لبنان حکومة وشعبا بأحر التعازی القلبیة الخالصة تجاه الضحایا اللبنانیین الأعزاء الذین سقطوا من جراء تحطم الطائرة الجزائریة المنکوبة. وتحدثنا مطولا وبشکل مفصل مع معالیه حول مختلف الجوانب المتعلقة بالعلاقات الثنائیة الممیزة بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ولبنان اضافة الی جولة أفق حول مختلف التطورات الجاریة حولنا فی المنطقة، بخاصة تجاه ما یجری فی قطاع غزة. وقد أعربنا عن تقدیرنا العالی للمبادرات الطیبة التی یقوم بها وزیر الخارجیة اللبنانیة جبران باسیل فی مجال متابعة وملاحقة جرائم الحرب التی یرتکبها الکیان الصهیونی بحق أبناء الشعب الفلسطینی العزیز، فی المحافل الدولیة ولدی محکمة الجنایات الدولیةˈ.

أضاف: ˈنحن نعتبر ان المجازر الوحشیة والجرائم التی یرتکبها الکیان الصهیونی بصورة مستمرة بحق أبناء الشعب الفلسطینی فی غزة، هذا الامر لا یمکن ان یحتمل او یقبل لا من قبل الدول الاسلامیة ولا الدول العربیة ولا من قبل ای صاحب ضمیر حرˈ.

ونوه عبداللهیان بـˈالمواقف الممیزة الصادرة عن الجمهوریة اللبنانیة فی مجال دعم المقاومة الفلسطینیة فی غزةˈ. وقال: ˈنحن نبذل ونسخر کل الطاقات والإمکانات المتوفرة لدینا للحیلولة دون استمرار المجازر الوحشیة والجرائم التی یرتکبها الکیان الصهیونی بحق الآمنین فی غزة. وأود ان أؤکد ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تدعم بکل قوة وثبات المقاومة فی فلسطین والمقاومة فی المنطقة بشکل عامˈ.

أضاف: ˈنحن لن سمح بای شکل من الأشکال ان یتمکن الکیان الصهیونی من خلال الاستمرار فی عدوانه الهمجی علی قطاع غزة، من تحقیق الآمال والتطلعات الغاشمة والظالمة التی یرمی الیها. ونحن نعتقد ان المقاومة الفلسطینیة فی غزة لدیها إمکانات کبیرة من اجل الاستمرار فی هذه المواجهة البطولیة ضد الکیان الصهیونی. وخلال الأسابیع الثلاثة المنصرمة من هذه المواجهة لم تستنفد المقاومة الفلسطینیة سوی 3 بالمئة من إمکاناتها العسکریةˈ.

وحذر عبداللهیان من أنه ˈاذا استمر الکیان الصهیونی فی عدوانه الهمجی والوحشی بحق غزة، واذا لم یتم الالتفات بعنایة الی الشروط التی وضعتها المقاومة الفلسطینیة فی غزة، فالمقاومة ستتصرف بالشکل الذی یسحق العدو الاسرائیلی فی الفترة المقبلة. ونحن ننظر بتعجب واندهاش تجاه هذا الصمت المشبوه الذی تبدیه للأسف الشدید، بعض الأطراف والدول تجاه هذا العدوان الهمجی الذی یتعرض له الفلسطینیون فی غزة. ونود ان نؤکد فی هذا الإطار ان الدعم الذی تبدیه بعض الأطراف الدولیة للکیان الصهیونی من اجل الاستمرار فی عدوانها علی غزة، هذا الدعم لن یصیب الإسرائیلیین بای شکل من الأشکال. ونحن نؤکد فی هذا الإطار من دون شک او ریب ان الخاسر الأکبر من خلال المواجهة التی تجری حالیا علی الارض الفلسطینیة المحتلة، بین الکیان الصهیونی من جهة والمقاومة الفلسطینیة من جهة اخری، سوف تکون اسرائیل من دون أدنی شکˈ.

وحول محادثاته مع الوزیر باسیل أوضح عبد اللهیان أنها تناولت العلاقات الثنائیة، وقال: ˈأکدنا للوزیر باسیل خلال هذا اللقاء ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لدیها أتم الاستعداد لکی تتعاون مع الجانب اللبنانی من اجل وضع کل مذکرات التفاهم الثنائیة التی وقعت بین البلدین موضع التنفیذ فی المرحلة المقبلةˈ.

وأعلن أنه من ضمن النقاط التی تطرق الیها مع الوزیر باسیل، الملف المتعلق بالدبلوماسیین الإیرانیین الأربعة المختطفین فی لبنان منذ العام 1982. معربًا عن تقدیره لـˈالمساعی الحمیدة التی بذلت من قبل الحکومة اللبنانیة فی مجال متابعة هذا الملف الهامˈ.

 

 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 5 + 4
تعليق
187267
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 5 + 4
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...