مرة: 2:11 PM - 9/20/2014 | طباعة

قائد الثورة الاسلامیة یؤکد علی ضرورة تطویر ورقی العلوم الانسانیة

العربیه - أبلغ قائد الثورة الاسلامیة سماحة آیة الله العظمی السید علی الخامنئی، رؤساء السلطات الثلاث ورئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام، السیاسات العامة للعلوم والتکنولوجیا وذلک تنفیذا للبند الاول من المادة الدستوریة 110 وبعد التشاور مع مجمع تشخیص مصلحة النظام.

وأکد قائد الثورة فی بیان اصدره فی هذا الصدد علی ضرورة الجهاد العلمی المستمر لتصبح الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مرجعیة علمیة وتکنولوجیة فی العالم، وانتاج العلم وتوسیع الابداع والتنظیر وارتقاء مکانة ایران العالمیة فی قطاعی العلوم والتکنولوجیا وتحویل ایران الی قطب علمی وتقنی فی العالم الاسلامی.

کما اکد سماحته علی ضرورة تطویر العلوم الاساسیة والابحاث البنیویة والتطور ورقی العلوم الانسانیة سیما تعمیق الاطلاع علی المعارف الدینیة واسس الثورة الاسلامیة واصلاح واعادة النظر فی النصوص والبرامج واسالیب التعلیم وارتقاء المراکز العلمیة والنشاطات البحثیة کما ونوعا.

واکد سماحته علی ضرورة الحصول علی العلوم والتکنولوجیا المتطورة فی ظل وضع سیاسات وبرامج خاصة.

ومن النقاط الاخری الواردة فی الخطوط العریضة لسیاسة العلوم والتکنولوجیا، التاکید علی ادارة العلوم والابحاث لما یتناسب مع السیاسات والتخطیط والاشراف علی حقل العلوم والتقنیات والعمل علی الارتقاء بمستوی المؤشرات العلمیة و تحدیث الخارطة العلمیة للبلاد لما یتوافق مع التطورات العلمیة والفنیة فی المنطقة والعالم.

کما تم الترکیز علی اصلاح وتعدیل نظام قبول الطلبة والاهتمام بامکانیات ورغبات الطلبة لدی انتخاب الفروع الدراسیة و زیادة قبول الطلبة فی المراحل الدراسیة العلیا.

وتنص الخطوط العریضة لسیاسة العلوم والتکنولوجیا علی تنسیق وتعزیز انظمة الاشراف والتقییم والتصنیف فی حقول العلم والتقنیات وکذلک العمل علی تحسین النظام الوطنی للاحصاء والمعلومات العلمیة والبحثیة الفاعلة والتوزیع العادل للفرص والامکانات الدراسیة والبحثیة فی مراحل التعلیم العالی.

کما تم التاکید علی ضرورة معرفة النخب وتربیة الاستعدادات والکفاءات وزیادة میزانیة الابحاث والاستفادة المثلی من المصادر الموجودة مع التاکید علی محوریة القیم والاخلاق والمعاییر الاسلامیة فی نظام التعلیم العالی والعمل علی الارتقاء بالسلامة النفسیة والمعنویة للمتعلمین وتوعیتهم .

کما رکز سماحة القائد علی تربیة الاساتذه والطلبة المؤمنین بالاسلام والمتحلین بمکارم الاخلاق والعاملین بالاحکام الاسلامیة والملتزمین بمبادئ الثورة الاسلامیة والعاملین علی رقی البلاد وتطورها.

وتم ایضا التاکید علی ضرورة الحفاظ علی المعاییر الاسلامیة والقیم الثقافیة والاجتماعیة فی حقلی العلوم والتقنیات وتعزیز العزم الوطنی وزیادة التفهم الاجتماعی لاهمیة تطویر العلوم وتعزیز حوار العلوم و حرکة البرمجیات فی البلاد مع الاهتمام بروح النشاط والامل والثقة بالنفس والابداع والشجاعة العلمیة والعمل الجماعی وضمیر العمل.

وتناولت الخطوط العریضة ایضا انشاء کراسی لطرح النظریات وتعزیز ثقافة العلوم وتبادل الاراء وحریة الافکار العلمیة والعمل علی الارتقاء بمستوی الوضع المعیشی للاساتذه والباحثین والمتعلمین واحیاء التاریخ العلمی والثقافی للمسلمین خاصة الایرانیین والتعریف بالشخصیات العلمیة الخالدة وتقدیم الدعم المادی والمعنوی للنخب والمبدعین.

کما اهتمت الخطوط العریضة لسیاسة العلوم والتکنولوجیا العمل بضرورة تواصل نظام التعلیم العالی والتقنیة مع سائر القطاعات و زیادة حصة العلم والتکنولوجیا فی الاقتصاد والعائدات الوطنیة والارتقاء بالامکانیات الوطنیة الفاعلة.

کما تنص السیاسات العامة التی تم ابلاغها لرؤساء السلطات الثلاث و رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام ، بعد تحدیدها بالتشاور مع المجمع المذکور علی الدعم المادی والمعنوی وزیادة حصة الانتاج والخدمات القائمة علی العلوم المتطورة فی اجمالی الانتاج القومی.

کما تم فی هذه السیاسات التاکید علی تحدید اولویات التعلیم والابحاث نظرا لطاقات البلاد واحتیاجاتها مع تحدید فرص العمل ودعم الملکیة الفکریة والمعنویة والعمل علی الارتقا ء بالبنیة التحتیة والقوانین المرتبطة فی هذا المجال.

کما اکد سماحة القائد علی ضرورة المساهمة الفاعلة للقطاعات غیرالحکومیة فی حقل الانتاج العلمی والتقنی وتطویر شبکات التواصل بین الجامعات والمراکز العلمیة وبین العلماء والباحثین ومراکز تنمیه التقنیات والابداع سواء علی الصعید الوطنی او الدولی.

کما تناولت الخطوط العریضة لسیاسة العلوم والتکنولوجیا اهمیة تطویر التعاون والتعاطی البناء فی حقل العلوم مع سائر الدول والمراکز العلمیة والبحثیة فی المنطقة والعالم خاصة فی العالم الاسلامی لما یساعد علی ارساء اسس استقلال البلاد.

کما تم التاکید علی تطویر الصناعات القائمة علی العلوم الوطنیة لما یحسن عملیة الاستیراد والتصدیر للبلاد واستخدام الطاقات العلمیة والفنیة للایرانیین المقیمین فی الخارج والعمل علی استقطاب العلماء والمتخصصین من الدول الاخری خاصة الاسلامیة منها.

واکدت الخطوط العریضة ایضا علی تحول ایران الی مرکز لتداول المقالات والابحاث العلمیة ونتاجات النخب والمبدعین من مختلف دول العالم خاصة الاسلامیة.

 

 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 5 + 7
تعليق
187625
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 5 + 7
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...