مرة: 12:14 PM - 10/1/2014 | طباعة

رئیس مکتب رئیس الجمهوریة: الجمیع بات یدرک ضرورة تعاون ایران لضمان نجاح مکافحة الارهاب

العربیه - قال رئیس مکتب رئیس الجمهوریة محمد نهاوندیان ان السیاسة المعتدلة التی تنتهجها الحکومة الایرانیة لا تنحصر فی السیاسة الداخلیة و الاقتصادیة بل تشمل سیاستها الخارجیة ایضا.

و وصف زیارة الرئیس روحانی الی نیویورک للمشارکة فی اجتماع الجمعیة العامة للامم المتحدة بانها ناجحة فی مختلف الاصعدة.

واضاف إنه لایمکن ان یکتب النجاح لای مشروع لمکافحة الارهاب دون مشارکة ایران قائلا ان ایران استعرضت مشارکتها الفاعلة والقویة والمنطقیة فی هذا المجال.

واشار الی القلق الذی ینتاب المجتمع الدولی من الارهاب و اضاف ان الدول التی کانت نفسها تقدم الدعم للمجموعات الارهابیة والتکفیریة باتت الیوم تشعر بالقلق منها.

وتابع بالقول ان بعض دول المنطقة التی کانت لها مواقف معارضة لایران او حتی کانت تتخذ مواقف عدائیة تجاهها لابد ان تغیر سیاساتها وتتخلی عن توجهاتها السابقة.

وشدد ان ایران تؤکد ان دول المنطقة و شعوبها هی المسؤولة عن مکافحة الارهاب و لو ارادت القوی الاخری المساهمة فی ذلک فعلیها اولا ان تحصل علی موافقة دول المنطقة وان تناقش الموضوع مع انظمتها المشروعة .

واضاف انه لا یمکن انکار دور ایران فی العراق مؤکدا ان لایران دور کبیر فی الحد من تمدد داعش فی العراق وان الشعب العراقی وتلبیة لنداء المرجعیة الدینیة لعب دورا رئیسیا فی التصدی لداعش.

وفی معرض اشارته الی تصریحات رئیس الوزراء البریطانی دیفید کامرون والاسرائیلی بنیامین نتانیاهو امام الجمعیة العامة للامم المتحدة قال ان دبلوماسیة ایران الفاعلة أدت الی عزلة نتانیاهو الذی لم یجلب ای انتباه فی الامم المتحدة.

وحول تصریحات الرئیس روحانی حول التقدم البطیء للمفاوضات النوویة اوضح نهاوندیان ان احدی میزات هذه الجولة من المفاوضات هی اننا اکدنا للجانب الاخر بان المفاوضات لایمکن أن تستمر دون ان ترسم لها نهایة .

وفی جانب اخر من تصریحاته اشار الی زیارة الرئیس روحانی لمدینة استاراخان الروسیة للمشارکة فی اجتماع قمة الدول المطلة علی بحر قزوین و أضاف ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اکدت دوما ان بحر قزوین هو بحر السلام ولا یمکن ان تتدخل فیه ای قوات عسکریه اجنبیة وهذا ما اثبت نجاحها فی مواقفها المنطقیة.

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 8 + 7
تعليق
187736
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 8 + 7
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...