مرة: 11:18 AM - 10/8/2014 | طباعة

ازاحة الستار عن کتاب «ایران أرض السلام لکافة الادیان»

ثقافه - تم امس الثلاثاء ازاحة الستار عن کتاب «ایران أرض السلام لکافة الادیان» وذلک بحضور کهنة وقساوسة الاقلیات الدینیة فی ایران ومؤلف الکتاب والاستاذ فی التاریخ، مسعود فروزندة ومدیر معهد الدراسات الانسانیة بمؤسسة التراث، علی رضا حسن زاده.

وشارک فی هذه الندوة التی اقیمت فی المعرض المرکزی لشهر کتاب (مدینة الکتاب) زعماء الاقلیات الدینیة مثل، الزرادشتیون والیهود والمندائیون والآشوریون والارمن.

کما حضر هذه المراسم عدد من الکهنة والمرشدین الروحیین من أمثال اردشیر مانکجی والقس آلدو وسالم جوهیلی وسبو سرکیسیان وکبیر أساقفة الارمن بالاضافة الی مصور هذا الکتاب، عباس تحویلدار.

وإیران هی أرض الحضارة الکبری لتاریخ البشر وموطن أناس تعلموا کیف یعیشون جنباً الی جنب کما علموا الآخرین العیش معاً. وقد عاش الزرادشتیون والیهود والمندائیون والآشوریون والارمن الی جانب المسلمین شیعة وسنه لقرون متمادیة بصورة سلمیة ومتساویة وتعلموا من بعضهم البعض وساعد بعضهم البعض لیکوٌنوا حضارة مزدهرة عبر آلاف السنین ویخلدوا بذلک إسم برشیا والتی تدعی الیوم وبکل فخر بإیران.

وهذا الکتاب یعرف إیران بأنها بلد الطقوس والمقدسات وذلک من زاویة عباس تحویلدار مصور هذا الکتاب ولیبین حقائق عامة عن حیاة ورسوم وطقوس الاقلیات الدینیة فی إیران.

ولد عباس تحویلدار عام 1957 بطهران. حیث إشتغل منذ عام 1978 بالکتابة والوثائق وقد أصدر ثلاثة سیناریوهات لأفلام سینمائیة و30 سیناریو وثائقیاً للتلفزیون منها حول الدفاع المقدس. وأصدر أیضاً أفلاماً وثائقیة تخص المراسم والطقوس وعادات الشعوب. أما فی مجال الصور فقد قاده شغفه الکبیر بالهند العریقة وصاحبة الاساطیر بتألیف کتاب «الهند، أرض العجائب» بالاضافة لکتاب «الصابئة فی إیران» وکتاب «إیران أرض السلام للادیان الالهیة».

أما الدکتور مسعود فروزنده فهو من موالید عام 1960 فی ابادان حیث أسس مع جماعة من أصدقائه مسرح «تاسو» بمدینة خرمشهر عرض فیها عروض ذات مضامین إجتماعیة ودینیة. وربما کان شغفة بالتحقیق فی تاریخ الادیان ووقوع الثورة والحرب فی إیران السبب الرئیس فی تحقیقاته وابحاثه الدینیة بشأن الانجیل بین عامی 1985 و1988.

ومع دخوله جامعة الشهید بهشتی شرع مسعود فروزنده بدراسة تاریخ الدراسات المندائیة. وقد کانت حیاة طائفة الصابئة المندواویة البسیطة جداً قد جذبته بشکل قام علی أثره بتخصیص ثلاثة من أطروحاته الجامعیة حول موضوع التحقیق والبحث بشأن المجتمع المنداوی ونصوصه. ومن نشاطاته فی هذا المجال إصداره الخط المندائی فی الکمبیوتر ومواضیع عدیدة مثل سیدرا اندشماتا: کتاب النفوس، انیانی: الصلاة، کنزا ربا: الکنز الکبیر، قلستا، حران کوثیا، العالم المتعالی ومقالات عدیدة.

الكلمات الرئيسية: ثقافة -
تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 1
تعليق
187763
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 1
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...