مرة: 4:53 PM - 10/18/2014 | طباعة

الحرس الثوری یقدم وثائق تثبت دخول الارهابیین من باکستان

العربیه - اعلن نائب قائد القوة البریة لحرس الثورة الاسلامیة العمید عبدالله عراقی بان الحرس الثوری قدم لوزارتی الخارجیة والداخلیة فی ایران وثائق تثبت دخول عناصر ارهابیة من باکستان لایران.

وفی تصریح ادلى به للصحفیین الیوم السبت، اشار العمید عراقی الى الجهود الشاملة المبذولة لتوفیر الامن المستدیم فی حدود البلاد وقال، ان احد عناصر الامن القومی هو تواجد القوات المسلحة بقوة فی انحاء البلاد، الامر الذی تعزز منذ بدایة الثورة لغایة الان حیث تقوم هذه القوات بتنفیذ مهماتها بکل اقتدار.

واوضح بان مشروع الشهید شوشتری (نائب القوة البریة للحرس الثوری سابقا) بدا من قبله هو نفسه (شوشتری) وتم تحقیق 90 بالمائة من الامن من قبل مواطنی المنطقة وطوائفها، وقال، انه تم ارساء الامن النسبی من قبل الطوائف ورؤسائها وعلماء الدین (فی سیستان وبلوجستان وکردستان) برعایة  القوة البریة للحرس فی هذه المناطق.

واکد العمید عراقی بان القوة البریة تمثل العمود الفقری للحرس الثوری ومازالت تؤدی مهامها واضاف، اننا وکما فی السابق نعمل على توفیر الامن فی شمال غرب وجنوب شرق البلاد.

وتابع قائلا، ان الجمهوریة الاسلامیة فی ایران دولة مستقلة وترد على ای اعتداء على حدودها عبر السبل القانونیة والمسؤولین السیاسیین.

واضاف، ان الاعمال الارهابیة خلال الاعوام الخمسة الماضیة کانت تجری فی مراکز محافظة سیستان وبلوجستان الا انه فی ظل اجراءات الحرس الثوری وقوى الامن الداخلی والامن والسیاسیین، فقد انحسرت هذه التحرکات الى الحدود.

وقال نائب قائد القوة البریة للحرس الثوری، انه فی المناطق التی لیست للدولة التی تحدنا من الشرق (باکستان) آلیات فرض السیادة یقوم الارهابیون باعمالهم الارهابیة ومن ثم یعودون الى داخل اراضی تلک الدولة الا ان القوة البریة للحرس تمتلک الالیة المناسبة للرد علیهم بحزم.

واوضح بانه خلال الاسبوعین الاخیرین قام الارهابیون بالاعتداء على احد مخافر البلاد وقال، فی ظل تعاون المواطنین ومقر "القدس" التابع للقوة البریة للحرس الثوری فقد تم التصدی لهم الحاق اضرار بهم.

واکد العمید عراقی بالقول، اننا نسعى عبر تعزیز الحدود والسیطرة الاستخباریة ورفع مستوى القدرات العسکریة لتوفیر الامن المستدیم فی هذه المناطق.

واوضح قائلا، ان القوة البریة للحرس الثوری وضعت الوثائق الکافیة عن تسلل الاشرار (الارهابیین) من داخل باکستان (الى الاراضی الایرانیة)، تحت تصرف وزارتی الخارجیة والداخلیة فی البلاد.

وردا على سؤال فیما اذا کانت القوة البریة للحرس الثوری ناشطة فی سوریا ولبنان قال، ان القوة البریة للحرس الثوری ناشطة فی جنوب شرق وشمال غرب وغرب البلاد ولکن مثلما اعلن قادة الحرس الثوری فان الحرس یقدم الدعم الاستشاری لهذه الدول.
 

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 9 + 7
تعليق
187787
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 9 + 7
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...