مرة: 6:17 PM - 10/19/2014 | طباعة

خلال استقباله وزیر الدفاع اللبنانی

الرئیس روحانی یدعو دول المنطقة للتوحد فی محاربة الارهاب

العربیه - اکد الرئیس الایرانی حسن روحانی ضرورة الحفاظ علی الاستقرار والامن المستدیم فی المنطقة، داعیا جمیع الدول فیها للتوحد فی محاربة الارهاب.

وقال الرئیس روحانی خلال استقباله فی طهران الیوم الاحد مساعد رئیس الوزراء وزیر الدفاع اللبنانی سمیر مقبل، انه ینبغی طرد الجماعات الارهابیة من المنطقة والحیلولة دون ممارسة اعمالها الاجرامیة ومن الضروری فی هذا السیاق توحد جمیع دول المنطقة مع بعضها بعضا.

واشار الرئیس الایرانی الی معضلة الارهاب فی المنطقة وضرورة مواجهتها واضاف، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة دعمت وستستمر فی دعمها لشعوب المنطقة ومنها شعوب سوریا ولبنان والعراق وسائر الشعوب التی تحارب الارهاب.

واشاد رئیس المجلس الاعلی للامن القومی الایرانی بمقاومة وصمود الشعب اللبنانی امام اعتداءات الکیان الصهیونی الذی لا یرحم حتی النساء والاطفال وقال، لحسن الحظ ان صمود ومقاومة الشعب اللبنانی امام اعتداءات الکیان الصهیونی فی الاعوام الماضیة قد ادی بهذا الکیان للتردد کثیرا فی العدوان علی ارض لبنان وان لا یستطیع اتخاذ قرار العدوان مجددا رغم ما یملکه من اسلحة متطورة ونزعته فی عدم التردد فی ارتکاب الظلم والعدوان.

واکد الرئیس الایرانی علی التلاحم الوطنی ووحدة ونمو وتطور لبنان وکذلک الامن والاستقرار فیه، معربا عن امله بان یکون صمود ووحدة لبنان عامل ردع علی الدوام بحیث لا ینظر الکیان الصهیونی بعین الطمع ابدا الی ارض لبنان والعدوان علیه.

کما اعرب عن امله بان تبلغ یقظة ووعی الشعب اللبنانی سواء المسلمین او المسیحیین او الشیعة او السنة او الکیانات والطوائف المختلفة حدا بحیث یقف الجمیع صفا مرصوصا وأمة موحدة وقبضة واحدة امام اعداء سیادة لبنان وعظمته.

واشار رئیس الجمهوریة الی دعم بعض الدول للجماعات الارهابیة واضاف، لقد حصل خطأ کبیر جدا من جانب دول المنطقة وبعض الدول الغربیة ومازال (هذا الخطأ) مستمرا الا وهو دعم الجماعات الارهابیة المسلحة، وعلیهم ان یعلموا بان جماعة ارهابیة وقاتلة لا یمکنها ابدا ان تصبح وسیلة للنفوذ فی المنطقة.

وصرح الرئیس الایرانی بانه یجب تهنئة الجیش اللبنانی لصموده ومقاومته امام المعتدین والجماعات التکفیریة والارهابیة واضاف، ان الشعب الایرانی یکن المحبة القلبیة للشعب اللبنانی ونامل بالمزید من الوحدة والتقارب بین البلدین والشعبین.

واکد الرئیس روحانی مجددا بان الشعب الایرانی یکن علی الدوام محبة خاصة وممیزة للشعب اللبنانی العظیم والعریق واضاف، ان الشعب اللبنانی العزیز، الی جانب کل النجاحات التی حققها خلال الاعوام الاخیرة، یُعرف بانه شعب مقاوم فی مواجهة الاعتداءات الخارجیة.
 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 5 + 3
تعليق
187793
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 5 + 3
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...