مرة: 12:17 PM - 12/10/2014 | طباعة

اختتام اعمال مؤتمر عالم خال من العنف فی العاصمة طهران

العربیه - اختتم الیوم فی العاصمة الایرانیة طهران مؤتمر 'نحو عالم خال من العنف والتطرف'.

واکدت ایران ان التطرف والعنف فی العلاقات الدولیة الحالیة هو نتیجة السیاسات الخاطئة التی قامت بها بعض البلدان والقمع وانتهاک حقوق الانسان.

وأعدت اللجان المتخصصة التی شکّلت فی المؤتمر ورقة عمل تضمنت طروحات الرئیس الایرانی حسن روحانی حول الیات مواجهة التطرف فی العالم اضافة إلى التوصل لحل إقلیمی لمحاربة جماعة داعش وتفادی تدخّل قوات اجنبیة فی العراق وسوریا، وسیتم ارسال الورقة الى الامم المتحدة من اجل تنفیذها.

وقال وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف فی ختام المؤتمر ان العنف لیس ظاهرة ذاتیة أو بنیویة لهذه المنطقة بل هو عارض علیها ویمکن السیطرة علیه والتحکم فیه تمهیدا للقضاء علیه.
واضاف ظریف ان مواجهة ظاهرة الارهاب تقع على عاتق الجمیع وخصوصا اللاعبین الاقلیمیین موضحا أن مکافحة الارهاب تتطلب فهما صحیحا السیاسات التی ادت الى هذا الوضع الخطیر ومن ثم تغییرها.

وقد شارک فی الاجتماع ممثلون عن اکثر من اربعین دولة بینهم وزراء ورؤساء حکومات سابقون.

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 14
تعليق
188012
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 14
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...