مرة: 9:57 AM - 2/28/2015 | طباعة

صحیفة «الحیاة»: المفاوضات النوویة بین إیران والدول الست أحرزت «تقدماً ملحوظاً»

العربیه - أکدت صحیفة «الحیاة» أن المفاوضات الجاریة بین الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة ومجموعة الدول الست، حول الملف النووی الإیرانی السلمی، قد أحرزت «تقدمًا ملحوظًا»، مشیرة إلی إمکانیة التوصل إلی اتفاق بین الجانبین قبل نهایة آذار/مارس المقبل.

 
 

 

 

وأفاد تقریر لوکالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء «إرنا» من بیروت أن الصحیفة التی تصدر بطبعتین دولیة وسعودیة، قالت فی طبعتها الدولیة الیوم السبت: إن 'المفاوضین الإیرانیین وممثلی مجموعة الدول الخمس زائد واحد، أحرزوا «تقدماً ملحوظاً فی المفاوضات» وأن فرص الاتفاق «الأولی» قبل نهایة آذار (مارس) فی حدود سبعین فی المئة'.

وأکدت الصحیفة نقلاً عن مصادر لم تحدد هویتها 'أن الطرفین قطعا أشواطاً کبیرة وأسبوعیة فی الملفات التقنیة'.

وإذ لفتت الصحیفة إلی أن الرئیس الأمیرکی باراک أوباما کان حدد فرص الاتفاق مطلع السنة بنحو ٥٠ فی المئة، أکدت 'أن جولات التفاوض الأخیرة فی جنیف رفعت النسبة إلی 70 فی المئة'.

واعتبرت کبیرة المفاوضین الأمیرکیین ویندی شیرمان، فی ندوة أمام معهد «کارنیغی للسلام الدولی»، أن اتفاقاً کهذا 'سیأتی بفائدة علی المجتمع الدولی فی حال توصلنا إلیه'، لافتة فی الوقت عینه إلی أن الاتفاق لن یکون «صفقة کبری» (فی إشارة إلی أنه سیکون متعلقًا فقط بالملف النووی الإیرانی).

وأعلنت شیرمان أن وزیر الخارجیة الأمیرکی جون کری سیزور السعودیة الخمیس المقبل ویلتقی الملک سلمان بن عبد العزیز.

وکانت المتحدثة باسم وزارة الخارجیة الأمیرکیة جین بساکی أعلنت أمس أن کری سیلتقی خلال زیارته للریاض الملک سلمان وکبار المسؤولین السعودیین، علی أن یتوجه من الریاض، إلی لندن حیث سیلتقی مع وزراء خارجیة دول مجلس التعاون فی الخلیج الفارسی لـ'بحث القضایا ذات الأولویة الإقلیمیة'.

بدورها نقلت صحیفة «الشرق الأوسط» السعودیة عن مصادر دبلوماسیة مطلعة قولها : 'إن الملف النووی الإیرانی سیتصدر اللقاء فی لندن، حیث سیعرض کری علی الوزراء الخلیجیین آخر ما توصل إلیه فی المفاوضات مع الإیرانیین حول برنامج طهران النووی، بالإضافة إلی بحث قضایا المنطقة، بما فی ذلک الحملة ضد «داعش» والتطورات فی سوریا والعراق والیمن'.

وکانت مسؤولة السیاسة الخارجیة فی الاتحاد الأوروبی فدریکا موغیرینی أعلنت الثلاثاء الماضی أن الاتفاق بشأن ملف إیران النووی بات 'فی متناول الید' داعیة مختلف الأطراف إلی 'التحلی بالإرادة السیاسیة'. مشددة بالقول: 'لا یمکننا تفویت مثل هذه الفرصة'.

وأعلنت کاترین رای، المتحدثة الرسمیة باسم موغیرینی فی تصریح الجمعة، أن اللقاء القادم بین مجموعة الـ٥+1 وإیران سیعقد فی الخامس من آذار/مارس القادم فی مدینة مونترو السویسریة.

وقالت رای: إن 'الاتحاد الأوروبی یدعم المفاوضات التی تجری فی اطار اتفاقیات برنامج إیران النووی. وقد جرت المفاوضات علی المستوی الدبلوماسی الأسبوع الماضی وستستمر الأسبوع القادم'، موضحة أن جولة المفاوضات المقبلة فی مونترو ستعقد علی مستوی المدراء السیاسیین للسداسیة، وتسبقها لقاءات ثنائیة.

 

 

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 9 + 7
تعليق
188199
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 9 + 7
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...