مرة: 12:02 PM - 6/9/2015 | طباعة

ظریف: ایران تدعم ای اتفاق وحل سیاسی فی لبنان عبر الحوار والتفاهم

العربیه - اکد وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تدعم ای اتفاق وحل سیاسی فی لبنان عن طریق الحوار والتفاهم بین الفصائل والاحزاب المختلفة فی هذا البلد.

 

 

وافادت الدائرة العامة للدبلوماسیة الاعلامیة بوزارة الخارجیة الایرانیة ان تصریح الوزیر ظریف جاء خلال استقباله فی طهران الیوم الاثنین، المبعوثة الخاصة للامین العام لمنظمة الامم المتحدة فی شؤون لبنان سیغرید کاغ، حیث بحث الجانبان احدث التطورات السیاسیة الجاریة فی لبنان والمنطقة.

واکد وزیر الخارجیة الایرانی دعم طهران للحوار بین الفصائل والاحزاب اللبنانیة، معتبرا الاستقرار السیاسی فی هذا البلد رغبة ایرانیة، ومشددا علی ان ای قرار سیاسی یجب ان یکون لبنانیا وعن طریق الحوار.

وقال ظریف اننا واثقون من ان رفع الضغوط الخارجیة عن اللبنانیین سیقودهم الی الخروج بقرار سیاسی بشکل اسرع وقال: نامل فی ان تلعب الامم المتحدة کما فی السابق دورها الداعم خلال هذه العملیة.

واعرب ظریف عن قلق ایران حکومة وشعبا علی مصیر الدبلوماسیین الایرانیین المختطفین فی لبنان (فی العام 1982) داعیا الامم المتحدة الی الاهتمام بهذه القضیة.

بدورها اشادت المبعوثة الخاصة للامین العام للامم المتحدة فی شؤون لبنان خلال اللقاء بدعم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علی صعید اقرار الامن والاستقرار فی لبنان.

واشارت سیغرید کاغ الی اخفاق اللبنانیین فی انتخاب الرئیس الجدید لهذا البلد وقالت ان الفراغ القانونی والحقوقی الراهن فی لبنان لا یخدم لبنان والمنطقة، لکنها اکدت فی نفس الوقت ضرورة الحفاظ علی الاستقرار القائم فی لبنان برغم جمیع الازمات التی تعصف بالمنطقة ودول الجوار.

واکدت تطلع الامم المتحدة للحفاظ علی التعایش بین مختلف الطوائف اللبنانیة وتجنب التفرقة واقرار التفاهم والاستقرار السیاسی فی لبنان، معربة عن املها فی ان تقود المسیرة التی بدات الی الاسراع فی انتخاب الرئیس اللبنانی الجدید واکمال حلقة الاستقرار والهدوء فی هذا البلد.

کما التقت المبعوثة الاممیة الخاصة فی شؤون لبنان ظهر الیوم مساعد وزیر الخارجیة الایرانی للشؤون العربیة والافریقیة حسین امیر عبداللهیان وبحثت معه التطورات السیاسیة فی لبنان.
 

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 7
تعليق
188267
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 7
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...