مرة: 2:02 PM - 8/5/2015 | طباعة

الرئیس روحانی: سنستخدم کافة طاقاتنا لاحلال السلام والاستقرار فی المنطقة

العربیه - قال رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة 'ان الاتفاق النووی وضع علی عاتق ایران مسؤولیة جسیمة ونحن سنعمل من اجل استخدام کافة طاقاتنا لاحلال السلام والاستقرار فی المنطقة ولاشک ان اجتثاث جذور الارهاب یتطلب تعاونا جماعیا'.


 

 

واشار حجة الاسلام حسن روحانی الیوم الاربعاء لدی استقباله وزیر الخارجیة الایطالی 'بائولو جنتیلونی' و وزیرة الاقتصاد الایطالیة 'فدریکا غوئیدی'،اشار الی الطاقات الهائلة التی تتمتع بها دول الاتحاد الاوروبی خاصة ایطالیا للتعاون مع ایران وقال ان نقل رؤوس الاموال والتقنیات الی ایران وبعدها القیام بالتصدیر المشترک الی اسواق المنطقة، یعد اولویة لایران لتوسیع علاقاتها الاقتصادیة مع الدول الاوروبیة.
واشار الی موقع ایران وعلاقاتها التاریخیة مع ایطالیا واضاف انه لاتوجد هناک ای عقبة امام تعزیز التعاون بین طهران وروما وان البلدین یمکنهما ان یفتحا فصلا جدیدا من العلاقات فی مختلف المجالات السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة والعلمیة والسیاحیة.
وقال ان ایران حکومة وشعبا استطاعت ان تقاوم وبما یبعث عن الفخر والاعتزاز، العقوبات الجائرة التی فرضت علیها کما ان الحکومة الحالیة استطاعت وخلال فترة الحظر ان تحقق نوعا من التوازن بین الصادرات غیر النفطیة وحجم الاستیراد وان ظروفنا الاقتصادیة باتت الیوم افضل من ای وقت اخر للتعاون الاقتصادی مع الدول الاخری.
واوضح روحانی ان الارضیات باتت متوفرة لاستقطاب الاستثمارات الاجنبیة خاصة فی مجال الطاقة والتامین والصناعات والنقل والصحة والعلاج واکد انه نظرا الی الطاقات الموجودة کالکوادر الشابة المتخصصة والمتعلمة یمکننا ان نستغل الاجواء التی اوجدها الاتفاق لما یخدم مصلحة الطرفین والاتحاد الاوروبی.
واکد علی اهمیة تعزیز التعاون من اجل ارساء اسس الامن والاستقرار فی المنطقة وقال ان موضوع الارهاب وانعدام الامن بمثابة المرض المعدی الذی لایمکن حصره فی منطقة دون سواها و لابد من توفیر ارضیة التصدی للتطرف والعنف من اجل الحیلولة دون تفشی هذا المرض ومنع الابریاء من ای جنسیة او اتباع ای دین کانوا من ان یکونوا ضحایا الجماعات الارهابیة.
واعرب الرئیس روحانی عن شکره للدعوة الرسمیة التی تسلمها من رئیس الوزراء الایطالی لزیارة ایطالیا معبرا عن امله بالقیام بهذه الزیارة فی الفرصة المناسبة.

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 12 + 12
تعليق
188328
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 12 + 12
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...