مرة: 12:23 PM - 8/31/2015 | طباعة

الرئیس روحانی: الارهاب تحول من وجود هامشی الی تنظیم

العربیه - قال رئیس الجمهوریة الاسلامیة حسن روحانی، ان موضوع الارهاب تحول الیوم الی أداة جدیدة لتمریر ألاهداف المختلفة، وتحول من وجود هامشی الی تنظیم، وبدون العزم و الارادة الدولیة لایمکن القضاء علی الارهاب.


 

 

واشار الرئیس حسن روحانی الیوم الاثنین فی الملتقی الدولی الثانی لـ17 الف من شهداء عملیات الاغتیال الی ان عملیات الاغتیال من الصور القبیحة التی نشهد وقوعها فی حیاة البشریة منذ القدم واضاف ان الاغتیال والارهاب تلبس باشکال جدیدة فی العالم المتحضر والسیاسة الجدیدة.
واشار الی ان منظمات الاغتیال، تعتبر احیانا، تیارات منظمة تتابع تنفیذ اهداف ارهابیة لتحقیق اغراض سیاسیة والهیمنة علی السلطة او تنفیذ مخططات وضعت علی عاتقها.
وقال الرئیس روحانی : من النماذج الصارخة لهذا النوع من الارهاب ، زمرة المنافقین (منظمة مجاهدی خلق) الذین اطلقوا علی افسهم 'مجاهدین' فی حین ارتکبوا الجرائم بحق الشعب الایرانی وبلدهم.
وصرح ان بعض الحکومات تبنی علی اساس الارهاب وتری حیاتها فی بقائه کالکیان الصهیونی وقال، ان هذا الکیان یخشی صنادیق الاقتراع باعتباره وجودا ارهابیا .
ولفت الی ان المنطقة والعالم تعانی الیوم من الافعال الارهابیة کما فی ممارسات 'داعش' والقاعدة وطالبان وبوکو حرام مؤکدا ان التنظیمات الارهابیة لا تجد لها موقعا فی اوساط الشعوب، وذلک لان الارهاب لا یعترف بالوسطیة ولا بالحوار والسلام .
واشار الی ان ایران اصبحت بعد انتصار ثورتها الاسلامیة احدی ضحایا تدخل القوی الغربیة والحرب المفروضة واسلحة الدمار الشامل واضاف : ممارسات تنظیم 'داعش' الارهابی ربما تکون جدیدة علی العالم لکن ایران عانت منها منذ انتصار ثورتها الاسلامیة، والارهابیون مارسوا کل الاعمال الوحشیة فی ایران.
لمح الی ان زمرة المنافقین لم تتورع عن ارتکاب ایة ممارسة ارهابیة فی ایران محذرا من ان الارهاب سیبقی فی المنطقة ان لم تکن هناک ارادة جمعیة لاجتثاثه.
وتساءل الرئیس روحانی، کیف یمکن لجهات ان تکافح الارهاب الذی تقوم هی نفسها بدعمه موضحا ان هناک دولا غربیة تدعی محاربة الارهاب وهی تؤوی علی اراضیها تنظیمات تقتل ابناء شعوبها واضاف : الذین یشعلون شعلة الفتن سیحترقون بها عاجلا ام آجلا .
وانتقد رئیس الجمهوریة عدم قیام الامم المتحدة والمنظمات الدولیة بای خطوات جدیة لشجب ای جریمة من جرائم الاحتلال الصهیونی ضد الشعب الفلسطینی وقال : لماذا سکوت بعض الدول علی الجماعات الارهابیة فی المنطقة .
وجدد التاکید علی ان ایران الاسلامیة هی ضحیة الارهاب منذ البدایة واضاف : من هذا المنطلق فان ایران تقف الی جانب المظلومین وفی مواجهة الارهاب، واینما تواجد فانها ستتصدی له .
وانتقد الرئس روحانی ایضا امیرکا لدعمها الارهاب وتزویده بالسلاح وقال : ای بلد یدعم الارهاب سیکون فریسة له.
وختم رئیس الجمهوریة کلمته الافتتاحیة بالمؤتمر الدولی الثانی لـ 17 ألفا من شهداء الإغتیالات بالقول ان التعصب والتشدد والاستبداد کلها من جذور الارهاب التی ینبغی اجتثاثها.

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 14 + 7
تعليق
188342
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 14 + 7
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...