مرة: 12:30 PM - 9/6/2015 | طباعة

الرئیس روحانی : لاندخر أی جهد لمد ید العون للعراق حکومة وشعبا

العربیه - أکد رئیس الجمهوریة حسن روحانی علی أهمیة علاقات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مع دول الجوار والدول الصدیقة والشقیقة وقال : مما لاشک فیه ان أمن واسقرار العراق هو أمن وأستقرار ایران .

 

 

واضاف الرئیس حسن روحانی الیوم الاحد خلال تسلمه اوراق اعتماد السفیر العراقی لدی طهران،
ان امنیتنا ان ینعم الشعب العراقی بالأمن والاستقرار الشامل.
وصرح بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة استثمرت وعلی الدوام کل طاقاتها وامکانیاتها لاحلال الامن والاستقرار فی العراق فی اطار رغبة ودعوة الحکومة والشعب فی العراق ، وقال : رغم اعتقادنا ان الحکومة والشعب العراقیین یتحملان المسؤولیة الاساسیة فی تثبیت الامن ، لکننا لاندخر أی جهد لدعم البلد الصدیق العراق.
واشار الرئیس روحانی الی الامکانیات والطاقات الواسعة لتعزیز العلاقات بین البلدین علی الاصعدة الاقتصادیة والثقافیة والسیاسیة داعیا الی استمرار العلاقات المتنامیة بین البلدین فی کافة المجالات.
وأعرب رئیس الجمهوریة عن أمله بانتصار الشعب العراقی فی محاربة الارهاب، وان ینعم جمیع اطیاف الشعب العراقی بالهدوء والأمن والاستقرار الشامل.
کما أعرب الرئیس روحانی عن امله بان یحظی جمیع الزوار الایرانیین بالأمن اثناء تواجدهم فی العراق لزیارة العتبات المقدسة، کما یحظی به الزوار العراقیین خلال زیارتهم للعتبات المقدسة فی ایران.
بدوره قال السفیر العراقی لدی طهران راجح صابر عبودی الموسوی بعد تقدیم اوراق اعتماده للرئیس الایرانی، ان ایران بلدنا الثانی، الشعب العراقی شعر وبشکل ملموس بمشاعر الاخوة والمودة التی یکنها الایرانیون له سیما خلال السنوات الاخیرة فی محاربة الارهابیین، لذا اقدم شکری بالنیابة عن الشعب العراقی للشعب وللحکومة الایرانیة.
واضاف ان الشعب العراقی لن ینسبی ابدا، ان دماء الاشقاء الایرانیین اریقت الی جانب اخوانهم العراقیین فی جبهة مکافحة الارهاب والدفاع عن المقدسات الاسلامیة . الاعداء حاولوا کثیرا اشعال فتیل الفتنة بین الشعبین لکننا لازلنا وفی ظل اهتمام الحکومة والشعب فی العراق وایران، نواصل تعزیزالعلاقات الودیة .
وهنأ السفیر العراقی، الاتفاق النووی معتبره انتصارا لجمیع الشعوب الاسلامیة وأکد : تحدونا الثقة ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تتقدم باتجاه المزید من التطور فی ظل التمسک بنهج الامام الخمینی (رض) وتوجیهات قائد الثورة الاسلامیة وادارة رئیس الجمهوریة.

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 13
تعليق
188345
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 4 + 13
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...