مرة: 9:47 AM - 12/20/2016 | طباعة

الاحتفال بـ 'شب یلدا' أطول لیلة فی السنة

ثقافه - لیلة یلدا (شب یلدا) هی آخر ایام الخریف یحتفل بها الایرانیون ضمن طقوس خاصة و حسب المعتقدات التی توارثوها من اسلافهم.

 

 

وتصادف لیلة الـ20 من دیسمبر من کل عام بلیلة 'یلدا' وهی اطول لیالی السنة یمیزها تناول البطیخ الأحمر، الذی یعتقد الکثیرون منهم بأن لونه الاحمر یمنحهم الصحة والعافیة ویقیهم من الاصابة بالامراض طیلة فصل الشتاء لذلک لا نری فی کل أرجاء ایران عائلة الا وهی تشتری البطیخ الأحمر الی جانب الرمان وذلک کجزء مهم من العادات والتقالید الخاصة بلیلة «یلدا».
وتتمیز هذه اللیلة ببعض العادات کتناول المکسرات الخاصة وأنواع الحلویات، وفاکهة أخری متنوعة تکتسی کلها طابعاً رمزیاً وترمز إلی البرکة والصحة والوفرة والسعادة.
والایرانیون ومنذ القدم یحیون المناسبات بما فیها المفرحة، ویزینون هذه الاحتفالات والطقوس بالضوء والنور والشموع.
وتصادف هذه اللیلة لیلة الانقلاب الشتوی وتسمی هذه اللیلة فی ایران والدول المجاورة والتی لها ثقافات مشترکة معها بلیلة «بدء الشتاء» أو «یلدا» أو «لیلة المربعانیة».
ویعود إلاحتفال بهذه اللیلة عند الایرانیین الی تراثهم القدیم حیث کان اسلافهم یقسمون العالم الی النور والظلمة ویرون ان الشمس تمر فی اربع مراحل خلال السنة هی الطفولة والشباب والاکتمال والشیخوخة ویعتقدون ان الشمس تصل الی ذروة شیخوختها فی نهایة الخریف حیث یکون النهار فی اقصر اوقاته طیلة السنة فیما یکون اللیل فی اطول اوقاته ایضا خلال العام.
وعادة ما یجتمع الناس فی هذه اللیلة فی منزل کبیر الاسرة، الذی یسرد علیهم القصص والطرائف الشعبیة فیما یقرأ البعض الآخر دواوین کبار الشعراء الایرانیین امثال الفردوسی وحافظ الشیرازی الذی یتفاءلون بأشعاره .
وکان الایرانیون وحسب عاداتهم القدیمة الضاربة فی جذور التاریخ یسهرون هذه اللیلة، وهم ینتظرون بزوغ الشمس وطلوع الفجر، یبقون یقضین لیروها بأمّ أعینهم.
ونظراً لمدی الدقة التی یحظی بها الجدول الزمنی والتقویم الایرانی وکذلک تطابقه الکامل مع التقویم الطبیعی، یصادف الانقلاب الشتوی دوماً وفی کل عام اللیلة الثلاثین لشهر «آذر» الشهر الفارسی التاسع وشروق فجر الیوم الأول من الشهر العاشر أی شهر «دی».
وکلمة 'یلدا' مأخوذة من السریانیة، وتفید معنی 'المیلاد'، (لأن البعض یعتقد أن المسیح ولد فی هذه اللیلة).
وکانت التقالید فی الرسوم الإیرانیة القدیمة تنص علی بسط مائدة أو سفرة معینة فی کل مراسم احتفال أو فرح أو سرور، تُفرش علی هذه الموائد، إضافة إلی المبخرة وبعض النباتات الأخری، منتجاتٌ وغَلاّتٌ ومأکولاتُ الفصل وأطعمة أخری متنوعة،.

الكلمات الرئيسية: ثقافة -
تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 13 + 1
تعليق
188534
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 13 + 1
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...