مرة: 4:06 PM - 3/28/2017 | طباعة

الدیبلوماسیة الثقافیة لتعزیز العلاقات الإیرانیة الجزائریة

ثقافه - وصل وزیر الثقافة والإرشاد الإسلامی رضا صالحی أمیری، الیوم الاثنین، إلی الجزائر فی زیارة عمل تدوم یومین بدعوة من وزیر الثقافة الجزائری عز الدین میهوبی الذی کان فی استقباله بمطار 'هواری بومدین' الدولی بالعاصمة الجزائریة.

 

وقال الوزير صالحي أميري في تصريح لمراسل إرنا بالجزائر إن زيارته الي الجزائر 'تأتي بدعوة من وزير الثقافة الجزائري، ولدفع العلاقات الثقافية بين إيران والجزائر وكذلك لدفع العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين'.
وأكد رضا صالحي أن 'إيران تولي أهمية خاصة للعلاقات الثقافية مع الجزائر'، مشيرا إلي أن الرئيس الإيراني حسن روحاني 'أكد ضرورة توطيد العلاقات الثقافية مع الجزائر وتعميقها، لما لها من تأثير ودعم للعلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين'.
وأكد صالحي اميري أن إيران والجزائر لهما مقومات مشتركة كلاهما قاما بثورة عظيمة.
من جانبه اشار وزير الثقافة الجزائري 'عز الدين ميهوبي' في تصريح لمراسل إرنا، إلي أن هذه الزيارة 'تأتي في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين'، مؤكدا أن 'التواصل الثقافي بين إيران والجزائر يعرف حالة تطوير مستمرة'.
في هذا السياق أشار عز الدين ميهوبي إلي مشاركة إيران في عدة مواعيد ثقافية بالجزائر 'آخرها مشاركتها كضيف شرف في تظاهرة 'قسنطينة عاصمة الثقافة العربية'.
وأثني الوزير ميهوبي علي مشاركة إيران في هذه التظاهرة، فقال إن 'إيران شاركت بوفد كبير وبفعاليات متنوعة وعرضت جانبا هاما من الثقافة الإيرانية في الجزائر'.
كما أشار ميهوبي إلي تنظيم الجزائر لأسبوع ثقافي بطهران، موضحا أن 'الأسبوع كان فرصة لاكتشاف المواطن الإيراني لجوانب من الثقافة الجزائرية'.
وأوضح ميهوبي أن زيارة وزير الثقافة الإيراني اليوم 'تأتي بعد مشاركة الجزائر في تظاهرة مشهد عاصمة الثقافة الإسلامية التي اتفق فيها الطرفان علي تبادل الزيارات، وستتعزز بالتوقيع علي اتفاقيات في جوانب منها التكوين في المجال السينمائي وإقامة ورشات في هذا المجال، فضلا عن اتفاقية تخص الاستفادة من التجربة الإيرانية في مجال المسرح وترميم الثراث، وغيرها من المجالات الأخري'.
واعتبر ميهوبي أن 'الزيارة خطوة هامة في العلاقات بين البلدين التي أسس لها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بزيارته التاريخية لإيران، والزيارات التي قامت بها قيادات إيران إلي الجزائر والتي هي دافع لكي تجعل الثقافة تشكل رافدا مهما لهذه العلاقات، كون البلدين لهما محطات مهمة في التواصل الثقافي والسياسي'.
وأوضح ميهوبي أن 'هناك لقاء سيجمعه اليوم بنظيره صالحي اميري لإثراء الأفكار التي طرحت في طهران وسنعمقها أكثر هنا في الجزائر للدفع أكثر بالاستفادة من تجربة البلدين في العديد من المجالات التي تخدم القيمة المنشودة في هذه العلاقات'.
ويتضمن برنامج زيارة وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي رضا صالحي أميري، لقاء مع 'عبد القادر بن صالح' رئيس مجلس الأمة (الغرفة الثانية في البرلمان الجزائري). كما سيلتقي الوزير الأول 'عبد المالك سلال' ووزير الشؤون الدينيية والأوقاف 'محمد عيسي'، ورئيس المجلس الإسلامي الأعلي 'عبد الله غلام الله.
وستكون للوزير زيارة إلي جامعة الجزائر وبعض المتاحف، منها متحف المجاهد، كما ستقام علي شرفه مأدبة عشاء يحضرها عدد هام من المثقفين.

الكلمات الرئيسية:
تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 9 + 11
تعليق
188642
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 9 + 11
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...