مرة: 1:17 PM - 4/30/2017 | طباعة

طهران و نیودلهی ترغبان فی تعزیز التعاون الاعلامی

ثقافه - بحث مساعد وزیر الثقافة والارشاد الاسلامی حسین انتظامی و الوفد الاعلامی الهندی الذی یزور ایران، التعاون الاعلامی القائم بین ایران والهند حیث اکد الجانبان علی رغبة البلدین فی توثیقه اکثر فاکثر.

و اكد انتظامي اليوم الاحد خلال استقباله الوفد الهندي، اكد علي تعزيز التبادل العلمي مع الهند و الافادة من الامكانيات التي تتمتع بها الاخيرة في المجال الاعلامي للتعريف بايران و امكانياتها علي الصعيدين الاقليمي و العالمي.
كما رحب بتبادل الوفود الاعلامية بين ايران و باقي دول العالم سيما الهند، معتبرا ذلك من ركائز الدبلوماسية الثقافية واولويات سياسة حكومة التدبير و الامل في ايران القائمة علي تمتين العلاقات مع الهند و باقي دول العالم.
وفي جانب اخر من تصريحاته اشار انتظامي الي الاجواء التي تسود المنطقة و اضاف انه ورغم ما تعاني منه دول الجوار من انعدام الامن جراء تدخلات القوي العظمي ، فان ايران تنعم ايران بالامن الكامل و تتهيأ لاجراء الانتخابات الرئاسية التي ستسطر المشاركة الشعبية الفاعلة فيها ملحمة كبيرة اخري في تاريخ ايران المعاصر.
وفي معرض اشارته الي فرض العقوبات الجائرة علي ايران، اكد ان مقاومة الشعب الايراني و انتهاج سياسة الاقتصاد المقاوم ساهما في اجتياز تلك المرحلة الصعبة وبات اليوم بالامكان مشاهدة الانجازات التي حققتها ايران عن كثب لما يكشف عن زيف المزاعم التي تروج ضدها.
وانتقد سياسة امريكا المزدوجة في دعم الارهاب و حقوق الانسان و اكد علي فشلها في اثارة ايرانوفوبيا في المنطقة و العالم قائلا ان سياسة ايران تعتمد علي ان تقرر شعوب المنطقة مصيرها بنفسها بعيدا عن اي تدخل للاجانب.
وفيما اشار الي العلاقات بين ايران و الهند اكد ان الشعب الايراني لن ينسي ما قدمته الهند من دعم له في ظل العقوبات المفروضة علي ايران معتبرا اياها من الدول المستقلة التي بذلت جهودا كبيرة لتحقيق التقدم.
واعتبر العلاقات بين ايران و الهند رصيدا مهما يمكن استثمارها في ترسيخ مزيد من العلاقات بين البلدين معلنا ان الاعلام و الدبلوماسية الثقافية من شأنهما ان يتركا تاثيرا كبيرا في هذا المجال.
يذكر ان الوفد الاعلامي الهندي يضم رئيس تحرير اسبوعية «نيادنيا» الناطقة باللغة الاردية شاهد صديقي و رئيس تحرير صحيفة «اينكويي لب»، حسين شكيل شمسي الي جانب عدد اخر من ناشطين اعلاميين في الهند.

الكلمات الرئيسية:
تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 8
تعليق
188681
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 8
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...