مرة: 7:42 PM - 3/14/2013 | طباعة

استیراد الغاز الإیرانی ینمی الاقتصاد الباکستانی

اقتصاد - أکد رئیس الوزراء الباکستانی راجا برویز أشرف أن بدء عملیة تنفیذ مشروع نقل الغاز من الجمهوریة الإسلامیة فی إیران إلى باکستان وإکمال هذا المشروع سیوفر الرخاء لأهالی هذه المنطقة إضافة إلى نمو الاقتصاد الباکستانی.

 

وقال راجا برویز اشرف مساء أمس الأربعاء فی الجلسة الحکومیة بالعاصمة الباکستانیة إسلام آباد إن النشاطات لإکمال مد خط أنابیب نقل الغاز الإیرانی إلى باکستان أمر ضروری نظراً لحاجات البلاد للطاقة ومعالجة أزمة الوقود.
وأکد أن أزمة الطاقة کانت دوماً أحد التحدیات الرئیسیة لباکستان حیث أن المسؤولین بذلوا جهوداً حثیثة للحصول على المصادر الآمنة للطاقة.
وأضاف أن بدء عملیة تنفیذ المشروع الکبیر لنقل الغاز الإیرانی إلى باکستان رسمیاً جاءت لتزیل نقص الطاقة فی باکستان.
وصرح أن إکمال هذا المشروع سیخدم المصالح الوطنیة لباکستان نظراً لأهمیة الطاقة فی الاقتصاد الباکستانی.
وأکد أن هذا المشروع المعروف بخط "أنبوب السلام" یعتبر رمزاً للتعاون الإقلیمی والتنمیة الاقتصادیة بین البلدین وبلدان المنطقة.
کما قال رئیس غرفه التجارة والصناعة للعاصمة الباکستانیة إسلام آباد ظفر بختاوری إن بدء عملیة تنفیذ مد خط أنابیب الغاز الإیرانی إلى باکستان یودی إلى التحرک الدائم لعجلة الصناعة الباکستانیة وتحسین التجارة وإزالة أزمة الطاقة فی هذا البلد.
وقال بختاوری فی حدیث مع وسائل إعلام باکستانیة إن إکمال مشروع نقل الغاز الإیرانی یؤدی إلى إزالة المشاکل الموجودة فی مجال نقص الطاقة فی باکستان وتحسین مجال الطاقة خاصة فی القطاعات الإنتاجیة والصناعیة فی هذا البلد.
وصرح أنه من خلال استیراد 750 ملیون متر مکعب من الغاز الطبیعی من إیران سنویاً والتأکد من إنتاج أربعة آلاف میغاواط من الطاقة الکهربائیة الحاصلة من استیراد الوقود فإنه یمکن القول إن الطاقة التی تحتاجها الصناعة والتجارة الباکستانیة لتحرک عجلتها سیتم توفیرها.
وأکد أن بدء عملیة تنفیذ مد خط أنابیب الغاز الإیرانی إلى باکستان سیفتح مرحلة جدیدة فی العلاقات التاریخیة والأخویة بین الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وباکستان.
واشار إلى أن البلدین یمتلکان فرصة تجاریة کبیرة والطاقات اللازمة للاستثمار المشترک.
واعتبر مد خط أنابیب نقل الغاز الإیرانی إلى باکستان بانه خطوة هامة وناجحة ومتقدمة فی المنطقة حیث یمکن أن یلعب دوراً موثراً فی تنفیذ مشاریع دولیة وإقلیمیة فی المستقبل.
 

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 3 + 13
تعليق
184636
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 3 + 13
إرسال