محدث: ۱۸۷ یوم و ۴ مرة و ۲۴ دقيقة
مرة: 3:35 PM - 8/4/2014 | طباعة

وزارة الارشاد الایرانیة تعلن استعدادها لایفاد المراسلین الى غزة

ثقافه - اعلن المدیر العام للصحافة ووسائل الاعلام الداخلیة بوزارة الثقافة والارشاد الاسلامی فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة استعداد الوزارة لتنظیم عملیة ایفاد المراسین الایرانیین المتطوعین للذهاب الى قطاع غزة.

 

 

 

وقال حسن محرابی فی تصریح لوکالة انباء "فارس" ان وزارة الخارجیة تقوم بانجاز الامور المتعلقة باصدار تاشیرات الدخول ونحن نساعدها فی عملیة تنظیم ایفاد المراسلین.
یذکر ان اکثر من 800 اعلامی وصحفی ایرانی یعملون فی 122 وسیلة اعلامیة مقروءة ومرئیة، وقعوا رسالة تطوعوا فیها للذهاب الى غزة لتغطیة العدوان الاسرائیلی ومعاناة وآلام الشعب الفلسطینی المظلوم فی القطاع، وایصال صوت مظلومیته الى اسماع العالم فی ظل التعتیم الاعلامی المتعمد من قبل وسائل الاعلام الغربیة وبعض العربیة.

وفیما یلی نص الرسالة الموقعة من قبل الصحفیین والمراسلین الایرانیین:

بسم الله الواحد القهار

إِنِ اسْتَنْصَرُوکُمْ فِی الدِّینِ فَعَلَیْکُمُ النَّصْرُ "سورة الانفال- الآیة 72".

لقد کشفت الجرائم الوحشیة للصهاینة فی غزة بحق الشعب الفلسطینی المظلوم وانتهاک کل المبادئ الانسانیة وقتل الرجال والنساء والاطفال الفلسطینیین العزل، خاصة فی ظل رضا العالم الغربی وبعض القادة العرب، کشفت وجها مخزیا آخر لحضارة الغرب امام الرأی العام العالمی.
فی هذه الایام بلغ "کلب الصهیونیة السعور" فی آخر مراحل حیاته المخزیة المدى الاقصى فی وحشیته وجرائمه وعنفه. الحقیقة المرة الاخرى الماثلة امام انظار العالم المذهول هی الصمت المخجل لادعیاء حقوق الانسان والمؤسسات الدولیة سیئة الصیت وابواق الاعلام العالمیة التی تمتنع عن نقل الانباء المتعلقة بالجرائم التی لا تعد ولا تحصى للکیان الاسرائیلی قاتل الاطفال فی غزة حتى أنهم لاینقلون هذه الاحداث على مستوى نقلهم لاخبار الموت الجماعی للحیتان.
وفی هذا الخضم من الصلافة والرذالة وغیاب الاخلاق، نعلن نحن الاعلامیین والمراسلین بالنیابة عن الشعب الایرانی المسلم- وباسم المدافعین عن حقوق المظلومین والمستضعفین- عن استعدادنا فی حال التنسیق مع المسؤولین للذهاب الى ارض غزة الجریحة، لنتمکن من ایصال الابعاد الواسعة لمظلومیة الشعب الفلسطینی الاعزل وذروة الفظائع الانسانیة الناجمة عن جرائم الصهاینة اللعناء، الى اسماع الرای العام العالمی.

حقا، إن الله مع الصابرین ...

وجاء توقیع الاعلامیین والصحفیین الایرانیین، فی اسفل هذه الرسالة التی تم ارسال نسخ منها للسفیر الفلسطینی فی طهران وممثل حرکة حماس فی طهران وممثل حرکة الجهاد الاسلامی فی طهران ووزارة الخارجیة الایرانیة ومکتب منظمة الامم المتحدة فی ایران ووزارة الثقافة والارشاد الاسلامی ومؤسسة حقوق الانسان والسلطة القضائیة.
- See more at: http://arabic.farsnews.com/newstext.aspx?nn=9304254232#sthash.XEKeaw6e.dpuf

الكلمات الرئيسية: ثقافة - غزه - غزة -

متعلق

تعليق
إرساله إلى الآخرين
الاسم (الاختياري)
البريد الإلكتروني(الاختياري)
عرض
الموقع أو المدونة (الاختياري)
تعليق     0/700
أنا موافقة على النشر ، لتكون أبلغ
أرسل تعليق جديد على هذه الأخبار، إلى بريدي الإلكتروني
يرجى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 14
تعليق
187314
اسمك
البريد الإلكتروني
البريد الإلكتروني المستلم
وصف
ى إدخال عبارة في المربع
= 7 + 14
إرسال
أحدث الأخبار
أكثر...