ايران تعلن استعدادها لتعزيز التعاون الجمركي مع باكستان

أعلن القنصل الايراني العام في كويتا حسن درويش وند استعداد طهران لتطوير التعاون الثنائي في مجال الجمارك وتفعيل الأسواق الحدودية المشتركة

والتقى درويش وند القنصل العام الإيراني في كويتا عاصمة ولاية بلوشستان ، خلال زيارته لميناء جوادار في باكستان، بمسؤولين حكوميين وجهات إنفاذ القانون وأعضاء غرفة تجارة جوادر.

وجاءت زيارة القنصل العام الايراني إلى ميناء جوادر على اعتاب افتتاح مشروع نقل الكهرباء الجديد من إيران إلى ميناء جوادر ، والمقرر ان يتم برعاية رئيس مجلس الوزراء الباكستاني في الأيام المقبلة.

بالإضافة إلى لقائه مع المسؤولين الباكستانيين ، قام درويش وند أيضًا بزيارة مشروع كهرباء ميناء جوادر والمنشآت البحرية في هذه المنطقة.

وفي إشارة إلى الحدود البرية والبحرية للدولتين الجارتين إيران وباكستان ، أكد على أهمية تطوير التفاعل بين المجتمع التجاري للبلدين في المدن الساحلية واستغلال القدرات المتبادلة في المنطقة البحرية بهدف المساعدة في تعزيز التجارة الثنائية.

كما التقى القنصل العام الإيراني في كويتا برئيس وأعضاء غرفة تجارة وصناعة جوادر ، وناقش الطرفان آخر التطورات المتعلقة بتطوير الحدود ، وقضايا النقل ، وتفعيل الأسواق الحدودية المشتركة ، والتجارة السلسة بين البلدين.

وطالب رجال أعمال مدينة جوادر في هذا الاجتماع بحل المشاكل الجمركية على حدود ريمدان وتسهيل نقل شاحنات البضائع بين البلدين.

رمز الخبر 193968

سمات

تعليقك

You are replying to: .
9 + 7 =