باكستان:خط الشحن السككي المشترك يزيد الأنشطة الاقتصادية ويقلل التكاليف

شدد رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف، على الحاجة إلى تحديث وجعل خط الشحن السككي المشترك بين باكستان وإيران وتركيا أكثر كفاءة، لافتا الى ان تفعيله سيلعب دورًا مهمًا في تقليل تكلفة نقل البضائع وزيادة الأنشطة الاقتصادية والتجارية بين الدول الثلاث.

وصرح شريف بذلك في مقابلة خاصة مع موقع "هابر غلوبال" التركي عشية زيارته الرسمية إلى تركيا.

وتحدث شريف عن الإرادة الجادة لباكستان وتركيا لزيادة التجارة بين البلدين إلى خمسة مليارات دولار في السنوات الثلاث المقبلة.

وبينما طمأن رئيس وزراء باكستان المستثمرين الأتراك بأمن رؤوس أموالهم في بلاده، طالبهم بالاستثمار في الطاقة الشمسية والطاقة الكهرومائية، لأن تركيا لديها الكثير من الخبرة في هذه المجالات وأكد أن مشاريع مثل سد ديامير- الباشا لديها مجال كبير لمشروع مشترك في باكستان.

وقال شريف: يمكن لباكستان أن توفر عمالة ماهرة وأرخص نسبيًا للشركات التركية وسيكون هذا وضعًا مربحًا لكلا البلدين.

وأضاف: إن هذا الإجراء سيفتح آفاقا جديدة للتعاون والاستثمار المشترك.

ولفت الى ان باكستان وتركيا لديهما شراكة استراتيجية قوية وإسلام أباد دخلت في مشاريع مشتركة مع شركات بناء السفن التركية، موضحا أن جزءًا من هذا المشروع يتم بناؤه في تركيا والباقي في حوض بناء السفن في كراتشي.

كما أعرب شهباز شريف عن تقديره للدعم التركي لباكستان في قضية كشمير، قائلا: في المقابل، فإن سلامة أراضي تركيا وسيادتها مهمان للغاية بالنسبة لنا.

رمز الخبر 194574

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =