وفد سوريا في طهران اليوم للمشاركة في اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة

أعلن السفير السوري لدي طهران "شفيق ديوب"، أن وفدا اقتصاديا رفيع المستوى من بلاده سيصل إلى طهران اليوم الأحد، للمشاركة في اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة ومتابعة تنفيذ مذكرات التفاهم الـ15 الموقعة خلال زيارة الرئيس الإيراني اية الله ابراهيم رئيسي لسورية.

وتنطلق أعمال اجتماعات اللجنة الاقتصادية السورية- الإيرانية المشتركة في العاصمة طهران، والتي يترأسها عن الجانب السوري وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية "محمد سامر الخليل" الذي يصل إلى طهران اليوم الأحد، على رأس وفد اقتصادي كبير، وعن الجانب الإيراني وزير الطرق وبناء المدن "مهرداد بذر باش".

واوضح السفير السوري شفيق ديوب في تصريح خاص لـ"الوطن"، بأن الاجتماعات الاقتصادية المشتركة والتي ستسمر أعمالها حتى نهاية الأسبوع الجاري، سيتم خلالها متابعة كل المواضيع والقضايا المشتركة بين البلدين، وتقييم تنفيذ مذكرات التفاهم التي جرى توقيعها خلال زيارة الرئيس الإيراني  آية الله"إبراهيم رئيسي" إلى دمشق في أيار الماضي، وتنفيذ توجيهات الرئيسين بشار الأسد ورئيسي بتطوير العلاقات بين البلدين في المجالات كافة، وتذليل كل العقبات التي يمكن أن تظهر في مسار هذه العلاقات، وخاصة تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية.

ولفت ديوب إلى أن مذكرات التفاهم التي جرى توقيعها خلال زيارة الرئيس الإيراني لسورية هي 15 مذكرة تعاون شملت كل القطاعات بما فيها الطاقة والزراعة والمناطق الحرة والاتصالات وغيرها، كاشفا أنه جرى خلال هذه الزيارة أيضاً الاتفاق على بناء وتأسيس مشاريع إستراتيجية بين البلدين في مجال الطاقة والغاز والنفط والنقل وغيرها.

وأضاف: كل هذه المواضيع ستتم متابعتها خلال اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة، وكذلك بحث الخطوات التي اتخذت حتى الآن بشأن تنفيذ توجيهات الرئيسين الأسد ورئيسي خلال قمة دمشق».

وأكد ديوب على أن الخطوات العملية لتنفيذ الاتفاقيات قد بدأت بالفعل، والعمل جار حالياً لتأسيس بنك مشترك بين البلدين، وتوقيع مذكرة تفاهم لتأسيس شركة تأمين مشتركة، مبينا أنه تم دخول أكثر من 12 مذكرة تفاهم وقعت خلال قمة الرئيسين الأسد ورئيسي، حيز النفاذ والعمل جار لتنفيذ كل التوجيهات التي صدرت خلال هذه الزيارة وجميع مذكرات التفاهم التي وقعت.

 وكشف أن اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة ستدرس وتخطط لانعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين خلال الأشهر القليلة القادمة في طهران، والتي يرأسها عن الجانب السوري رئيس الوزراء، وعن الجانب الإيراني نائب الرئيس الإيراني، قائلا: بذلت جهود كبيرة للتنسيق والتحضير الجيد لاجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة.

وأشار ديوب إلى أن وزير الاتصالات والتقانة "محمد إياد الخطيب"، يرافق وزير الاقتصاد إلى طهران، حيث يحضر بدعوة خاصة من نظيره الإيراني لبحث التعاون في مجال الاتصالات والتقانة وما يتصل بمجال عمل الوزارتين.

ديوب الذي وصف زيارة الوفد السوري والاجتماعات المشتركة التي ستجري في طهران بالمهمة لفت إلى أن زيارة الوفد مكثفة جدا وتشمل لقاءات مع عدد من الوزراء الإيرانيين ومع شركات إيرانية كبرى تتطلع للعمل في سورية وستجري مباحثات رفيعة المستوى مع كبار المسؤولين الإيرانيين.

رمز الخبر 194839

سمات

تعليقك

You are replying to: .
4 + 12 =