مباحثات ثنائية تجمع بين القنصل العام الإيراني ورئيس غرفة التجارة بجدة

اجتمع القنصل العام للجمهورية الإسلامية الإيرانية مع رئيس الغرفة التجارية الصناعية بجدة، وأكد الطرفان على ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والعلمية والاستفادة من القدرات المتنوعة للبلدين.

 أنّه التقى "حسن زرنكار"، القنصل العام للجمهورية الإسلامية الإيرانية في جدة، مع السيد "محمد يوسف ناغي"، رئيس الغرفة التجارية الصناعية بجدة.

وخلال هذا اللقاء، أكد القنصل العام الإيراني على ضرورة إقامة علاقات تجارية واقتصادية بين طهران والرياض، وأهمية توسيع التعاون بين القطاع الخاص للبلدين والتواصل بين الغرف التجارية الإيرانية والسعودية.

كما أكد زرنكار على القدرات الكبيرة والمتنوعة التي تتمتع بها المحافظات الإيرانية لإقامة جميع أنواع التبادلات، بالإضافة إلى القدرات الاستثنائية لإيران في مختلف المجالات الطبية والعلاجية والسياحية ومواد البناء والخدمات الفنية والهندسية وغيرها من المجالات.

من جانبه، رحب رئيس الغرفة التجارية الصناعية في جدة بطوير التعاون بين إيران والسعودية في مختلف المجالات، وأكد على أهمية وأولوية التبادلات الاقتصادية وتبادل الوفود التجارية بين البلدين.

وأشار إلى أهمية ميناء جدة، وموقع هذه المدينة كبوابة دخول إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة، بالإضافة إلى تركيز مدينة جدة على أربعة مجالات رئيسية هي "السياحة، واللوجستيات، والتعليم، والعلاج"، مؤكدًا على ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والعلمية بين البلدين والاستفادة من القدرات المتنوعة للجمهورية الإسلامية الإيرانية

رمز الخبر 196241

تعليقك

You are replying to: .
8 + 5 =