رئيس مکتب الرئيس روحاني يلتقي بالرئيس الترکي

وصف رئيس مكتب الرئيس الإيراني، محمود واعظي، علاقات التعاون بين بلاده وتركيا بأنها إيجابية ومتنامية.

وأفاد الموقع الإعلامي برئاسة الجمهورية، أن واعظي قدم خلال لقائه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مساء الجمعة، عرضا للقاءاته ومشاوراته مع كبار المسؤولين الاتراك، والتفاهمات الحاصلة للزيارة القادمة للرئيس، حسن روحاني، إلى أنقرة، لحضور الاجتماع الخامس للمجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي بين إيران وتركيا.

وأوضح واعظي أن إيران علي استعداد لتطوير العلاقات الشاملة والتعاون مع تركيا كدولة جارة وصديقة وشقيقة، مشيراً إلى العلاقات الودية والتاريخية بين الشعبين، قائلا: "ليست لدينا أي قيود أو عقبات في مسار تطوير العلاقات مع تركيا في مختلف المجالات، خاصة التجارية والاقتصادية".

واعتبر رئيس مكتب رئيس الجمهورية الإيرانية الصداقة والتفاهم وتطابق وجهات النظر بين الرئيسين، الإيراني والتركي، في مختلف القضايا الثنائية والإقليمية والدولية، عاملا مهما في تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين، مؤكدا ضرورة بذل المزيد من الجهد للإسراع في تنفيذ التوافقات الثنائية وتسهيل التعاون بين الناشطين الاقتصاديين في البلدين.
وأعرب الرئيس التركي خلال اللقاء عن سروره لوتيرة العلاقات وجهود مسؤولي البلدين في مسار تنفيذ التوافقات والبرامج المشتركة في مختلف القطاعات، معتبرا الزيارة القادمة للرئيس الإيراني إلى تركيا وعقد الاجتماع الخامس للمجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي بين إيران وتركيا فرصة سانحة لتنمية وترسيخ العلاقات بينهما.
وأشار أردوغان إلى ضرورة بذل الجهود لتعزيز التعاون ودعم الناشطين الاقتصاديين في البلدين، قائلا: إن تطوير العلاقات مع إيران يحظى بأهمية استراتيجية لتركيا.

رمز الخبر 188833

تعليقك

You are replying to: .
6 + 5 =