الأكاديمي الإيراني - البريطاني ينفي تدخل لندن في إطلاق سراحه

نفي عباس عدالت، وهو باحث إيراني - بريطاني عاد لتوه إلي لندن، أي تدخل من قبل لندن لإطلاق سراحه وذلك رداً علي تصريح صدر مؤخراً عن وزارة الخارجية البريطانية، داعياً في رسالة الي (الغارديان) إلي عدم تدخل الدول الغربية في الشؤون الداخلية لإيران.

وكتب مؤسس 'الحملة ضد العقوبات والتدخل العسكري في إيران' في رسالة الي (الغارديان) اليوم الأربعاء أنه خلال احتجازي وإدانتي، لم أطلب وعائلتي الحصول علي دعم من الحكومة البريطانية ولم نتلق أي مساعدة من جانبهم. بالاضافة الي ذلك فان وزارة الخارجية البريطانية علمت بعودتي إلي إنجلترا من خلال جامعة امبريال كولدج في لندن، حيث أعمل.

وتطرق أستاذ علوم الكمبيوتر والرياضيات في ختام رسالته الي أن الحكومات الغربية قد غزت الشرق الأوسط علي مر التاريخ، منوها الي سجل بريطانيا في تقويض حق السيادة وحقوق الإنسان في إيران، ودعم الغرب الصارخ لقتل اليمنيين من قبل التحالف الذي تقوده السعودية وايضا تجاهل الجرائم ضد الفلسطينيين.
و أعلنت وسائل الاعلام البريطانية نقلا عن 'الحملة ضد العقوبات والتدخل العسكري في إيران' التي أسسها عدالت أنه عاد إلي بريطانيا الأسبوع الماضي بعد 8 أشهر من الاحتجاز.

رمز الخبر 188923

تعليقك

You are replying to: .
7 + 8 =