تصدیر سلع بقیمة 11 ملیار ونصف الملیار دولار إلي العراق

قال سكرتیر لجنة تطویر العلاقات الاقتصادیة مع العراق وسوریا، إن 11 ملیار دولار من السلع والطاقة قد تم تصدیرها من إیران إلي العراق فی الأشهر التسعة الأولي من العام الإیرانی الحالی (بدا 21 مارس 2018).

وأضاف 'حسن دانی فر' علي هامش زیارته لشركة صناعة المكائن فی اراك (وسط) الیوم الثلاثاء: تم تصدیر بضائع بقیمة 6.5 ملیار دولار، وثلاثة ملیارات ونصف الملیار دولار من الطاقة هذا العام إلي العراق.

وتابع: صادرات السلع من إیران إلي العراق فی نفس الفترة من العام الماضی كانت 6.4 ملیار دولار، والتی زادت بنسبة 40٪ ، علي الرغم من الحظر الجائر هذا العام.
وقال سكرتیر لجنة العلاقات الاقتصادیة الإیرانیة مع العراق وسوریا، إن صادرات البضائع من إیران إلي العراق ستصل إلي 8.1 ملیار دولار بنهایة العام.
وأشار دانایی فر، إلي أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة و لأسباب مختلفة، تتمتع بامتیازات وقدرة كبیرة مقارنة بالدول الأخري للحضور فی أسواق سوریا والعراق فی مرحلة اعادة الاعمار وبعد القضاء علي الارهاب، حیث تبلغ نفقات إعادة إعمار العراق حوالی 300 ملیار دولار، وفی سوریا نحو 200 ملیار دولار .
وأضاف: فی ضوء الظروف الحالیة، نحتاج إلي تنظیم وتخطیط مناسب لوجود المستثمرین والمنتجین الإیرانیین فی هذه الأسواق.
وأشار سكرتیر لجنة تطویر العلاقات الاقتصادیة مع العراق وسوریا، إلي الضغوط الأمریكیة علي العراق لقطع العلاقات الاقتصادیة مع إیران، وأضاف أن حوالی 40٪ من طاقة العراق تعادل ألف و300 میغاواط، یتم توفیرها بشكل مباشر وغیر مباشر عبر إیران، عن طریق الاتصال بشبكة الكهرباء أو تورید الوقود لمحطات الطاقة ولا یمكن وقفها.
وقال دانی فر: إن وقف التعاون بین ایران والعراق فی قطاع السیارات، سیؤدی أیضا الي تعطیل سبعة آلاف عامل عن العمل فی العراق.
وفی إشارة إلي إرسال فریق من امریكا إلي إقلیم كردستان العراق لقطع العلاقات الاقتصادیة لهذه المنطقة مع إیران، اوضح أن 72٪ من احتیاجات سكان الأقلیم توفرها إیران ، مما یدل علي وجود أنشطة واسعة فی المنطقة، تمكنت من الصمود امام مؤامرات الاعداء علي الرغم من كل الضغوط.

رمز الخبر 188961

تعليقك

You are replying to: .
8 + 9 =