الحظر يعرقل تحويل الأموال إلي شركات الأدوية في أوروبا

قال المعاون الاقتصادي لوزير الصحة الايراني جلال نائلي: ان الوزارة اتخذت طريقتين لمواجهة الحظر الأمريكي يشمل توفير الأدوية والمعدات الطبية وتوثيق آثار الحظر علي الصحة العامة في البلاد، مؤكدا ان الحظر عرقل تحويل الأموال إلي شركات الادوية الأوروبية.

واضاف مسؤول التعاون الدولي في الوزارة اليوم الاحد في تصريح لارنا: ان تحويل الأموال هو مشكلتنا الرئيسية فالبلدان الأوروبية لم تتمكن بعد من وضع الآلية اللازمة لذلك رغم كل المباحثات والجهود . مع ذلك، تمكنت بعض المنظمات من القيام ببعض الامور لكنها لم تنفذ الوعود التي قطعتها في هذا المجال. وفي وقت يمنع الأمريكيون الجميع من الحضور في الاسواق الإيرانية تباع منتجاتهم في هذه السوق.

وتابع نائلي: ان وزارة الصحة قامت بارسال تقارير عن آثار الحظر الامريكي علي الصحة العامة في إيران للمجاميع الدولية. كما وقدمت الجمعيات المتخصصة والمنظمات المختلفة تقاريرها حول هذا الموضوع الي الجهات الدولية.
واشار المعاون الاقتصادي لوزير الصحة الايراني الي ان القسم الحقوقي في الوزارة قام بجمع المستندات اللازمة حول الآثار المباشرة للحظر وتوثيقها للعرض علي المجتمع الدولي.
ولفت الي ان توفير الادوية والمعدات الطبية يتم بصعوبة بسبب الحظر الامريكي موضحا ان بعض شركات الأدوية تمتنع عن تحويل الادوية لنا بسبب المشاكل في التحويلات المالية وقلقها من العرقلة الامريكية لتجارتها.

رمز الخبر 188980

تعليقك

You are replying to: .
3 + 14 =