الأميركيون يتوقون لمشاهدة الأفلام الإيرانية

اكد مدير مؤسسة 'دريجة سينما' الايرانية 'آرمين ميلادي' ان الترحيب الاميركي الواسع بالافلام الايرانية التي عرضت في أول مهرجان للافلام الإيرانيه في نيويورك دليل علي انهم مهتمون بالسينما الإيرانية ويتوقون لمشاهدة أفلامها.

واضاف ميلادي في تصريح لمراسل ارنا اليوم الثلاثاء ان مهرجان الافلام الإيرانيه يقام لأول مرة في نيويورك ، لكننا في السنوات الأربع الماضية التي بدأنا نشاطنا اقمنا مهرجانات في أستراليا وبلدان أخري.
واوضح : في العام الماضي، عرضنا في نيويورك، فيلمين للممثلة الايرانية ليلي حاتمي وبحضورها. هذه كانت بداية مهرجان الأفلام إلايرانيه هناك.. نيويورك، إحدي أصعب المدن في العالم فيما يتعلق بانتاج او عرض الافلام وليس من السهل العمل هناك لكن الترحيب الجيد بهذين الفيلمين جعلنا نخطط لاقامة مهرجان.
وقال ميلادي ان أكثر من 50بالمائة من المتفرجين علي هذه الافلام كانوا من غير الإيرانيين والتجربة أظهرت لنا أن اهتمام سكان نيويورك بالافلام الاجنبيه اكثر من باقي المدن الاميركية وأن استقبالهم كان جيدا للغاية.
واشار الي ترحيب وسائل الإعلام الأمريكية مثل نيويورك تايمز ونيويوركر بمهرجان الافلام الايرانية قائلا: هذا يدل علي اشتياق الأمريكيين لمشاهدة أفلامنا... آمل أن تتألق السينما الإيرانية في الولايات المتحدة مرة أخري بعد 10إلي 15 سنوات من الغياب واقامة هذه المهرجانات تسهل الامر.
وتابع: حاولنا اختيار الأفلام التي تألقت في المهرجانات الدولية وترضي مختلف الأذواق والأقرب إلي السينما التجارية للعرض في المهرجان.
وأعرب ميلادي عن أمله في أن يجلب أول مهرجان سينمائي إيراني مالكي صناعة السينما الأمريكية إلي التعاون مع المنتجين الإيرانيين معلنا ان هناك برنامجا جديدا لعرض بعض الافلام في لوس انجلوس بعد هذا المهرجان.
وبدأ مهرجان السينما الإيرانية الأول في نيويورك في 10 كانون الاول/يناير عرض خلاله 10 افلام وسيختتم اعماله مساء اليوم بإهداء جائزة للفيلم المنتخب.
وعرض في المهرجان - الذي نظم بمشاركة مؤسسة دريجة سينما الايرانية للثقافة والفنون ومركز IFC في نيويورك- افلام 'حكاية البحر' و 'هذا ما احب' و 'ظلال الرياح العالية' للمخرج بهمن فرمان آرا و 'الخنزير' للمخرج ماني حقيقي و 'هندي وهرمز' من اخراج عباس اميني و'البيت' لأصغر يوسف نجاد و'المخادع 'لكمال تبريزي و 'السينما الإيرانية من خلال عدسة جمشيد أكرمي' و '76دقيقة و 15 ثانية مع عباس كيارستمي' للمخرج سيف الله صمديان و'العقول الصغيرة المتصدئة' للمخرج هومن سيدي.

رمز الخبر 189004

تعليقك

You are replying to: .
6 + 3 =