وزير الطرق: استخدام أفغانستان لميناء جابهار يفتح صفحة جديدة في تطور العلاقات

قال وزير الطرق والتنمية الحضرية، إن استخدام أفغانستان لأول مرة لميناء جابهار، وترانزيت السلع، فتح فصلاً جديداً في تطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية والتجارية، ونأمل من خلال توفير البنية التحتية، لعب دور هام في تطوير نقل البضائع في هذا الميناء.

وعلي هامش الملتقي الدولي لتطوير جابهار، اليوم الثلاثاء قال محمد اسلامي في تصريح للصحفيين، إنه في الذكري الأولي ليوم جابهار، نشهد تحميل حمولة التصدير الأولي من أفغانستان إلي الهند، ليتم شحنها عن طريق جابهار.

وقال، إن نقل هذه الشحنة يعد نقطة تحول لبدء تنفيذ اتفاق جابهار، ونحن متفائلون جدا بتطوير الاستثمارات في ميناء جابهار.
وأضاف إن وقوع جابهار علي طريق التجارة بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، ذا جدوي اقتصادية للغاية في خفض التكاليف التجارية والاقتصادية في المنطقة.
وشدد علي أن توقيع الاتفاق بين إيران والهند وأفغانستان قد خلق ظروفا مواتية للتغييرات الاقتصادية والتجارية في المنطقة.
وقال إن قدرة ميناء جابهار زادت إلي ثمانية ملايين ونصف المليون طن، وتعتزم إيران زيادة طاقتها الاستيعابية إلي 77 مليون طن، مع نمو الاستثمارات.
وصرح إنه مما لا شك فيه أن التشغيل الفعال لميناء جابهار يمكن أن يكون فعالاً للغاية في خفض تكاليف نقل سلع التصدير والتجارة العابرة ونمو التجارة في المنطقة.

رمز الخبر 189208

تعليقك

You are replying to: .
9 + 8 =