افتتاح الغرفة الإندونيسية هو الطريق إلي تحقيق الخطاب العلمي بين المذاهب

قال رئيس جامعة المذاهب الاسلامية، إن الجامعة تسعي لخطاب علمي بين المذاهب الاسلامية وتنوير الرأي العام، وإن افتتاح الغرفة الاندونيسية في هذه الجامعة هو وسيلة لتحقيق هذا الهدف.

واضاف حجة الإسلام محمد حسين مختاري اليوم الأحد في حفل افتتاح الغرفة الإندونيسية، إن الغرفة الإندونيسية ستكون مؤثرة جدا في تطوير العلاقات بين الجامعات الإيرانية والإندونيسية.

وتابع: منذ ما يقرب من عامين، تم اقرار علاقات مع جميع الجامعات، بما في ذلك الدول العربية وروسيا وأمريكا اللاتينية وأكثر من 20 جامعة في مجال تبادل الزمالات الدراسية واصدار المجلات المشتركة وعقد الاجتماعات العلمية المشتركة وعلي رأس هذه الدول اندونيسيا.
وقال رئيس جامعة المذاهب الإسلامية، إن زيارة الوفد الاندونيسي لإيران تأتي من أجل توسيع التعاون الدولي والعلاقات مع إندونيسيا .
وأشار مختاري إلي توجه جامعة المذاهب وقال أن فلسفة نشاط الجامعة تتمثل في تدريب قوي التقريب ومكافحة العنف والقراءة غير الحكيمة للنصوص.
وأقيم حفل افتتاح غرفة إندونيسيا في جامعة المذاهب الإسلامية بحضور سفير إندونيسيا في إيران 'اكتافينو عليم الدين ووفد من إندونيسيا، إلي جانب طلاب إندونيسيين من جامعة المذاهب، و'أبوذر إبراهيمي تركمان' رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية.
تجدر الإشارة إلي أن افتتاح الغرفة الاندونيسية يتم في ثلاث جامعات هي طهران وفردوسي في مشهد وجامعة المذاهب الإسلامية.

رمز الخبر 189250

تعليقك

You are replying to: .
7 + 11 =